الرئيسيةاهلاً بكمالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 رواية -لانا وراكان- .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
روينا
محقق محترف
محقق محترف


المسآهمآت . : 11512

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الإثنين مارس 24, 2014 1:23 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركـــــآته ...
آسفه ع التـــآخير ترآآني قريتهـــآ من اسبووع ...بس كنت مشغووولة =(
وما قدرت ارد ..
المهم اني ارد الحين =)
رووووعة بشكل جمييييييييييييييييييييييل اسطوووري هذا البــآرت ..
عجبتني طيبة رآآكان كثير لطيف وعطووووف ويحب المزآآح ..
وسلاامته ما يشووف شر =(

متحمسة للبارت الي بعده لا تخافي انا متااابعة متاابعة للننهاااية حبيبتي =)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 17
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   السبت أبريل 05, 2014 10:28 pm

روينا كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركـــــآته ...
آسفه ع التـــآخير ترآآني قريتهـــآ من اسبووع ...بس كنت مشغووولة =(
وما قدرت ارد ..
المهم اني ارد الحين =)
رووووعة بشكل جمييييييييييييييييييييييل اسطوووري هذا البــآرت ..
عجبتني طيبة رآآكان كثير لطيف وعطووووف ويحب المزآآح ..
وسلاامته ما يشووف شر =(

متحمسة للبارت الي بعده لا تخافي انا متااابعة متاابعة للننهاااية حبيبتي =)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  34 
طمنتيني انكم عايشين  34 
الله يحفظه ويحميه من شرور الدنيا ورفقاء السوء -تحمست-  146,5 

منورة 149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 17
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   السبت أبريل 05, 2014 10:29 pm

الفصل الخامس

الفصل الخامس :
مرت عدة أسابيع ..
لم تعلم لانا بما حصل , انشغل كلٌ منهما في الامتحانات ولم يتفرغا للحديث بعد .
اتصلت برزان : السلام عليكم .
رزان : وعليكم السلام , هلا يا قلبي .
لانا : كيف حالك رزان ؟
رزان : الحمدلله بخير وانتِ ؟
لانا : الحمدلله , والله وحشتيني لا بنسمع صوتك ولا أي شي .
رزان : والله عارفة الدراسة ودحين فضينا عشان الاجازة بس .
لانا : الله يعينكم , كيف حاله راكان ؟
رزان : والله تعبان هذي الايام .
لانا : تعبان ؟ سلامته , ايش فيه ؟
رزان : له كم يوم حرارته مرتفعه ومزكم .
لانا : سلامته , يمكن مع البرد مع انه المفروض اتعود .
رزان : ما ندري والله .
لانا : الساعه كم توصلوا ؟
رزان : الساعه 4:30 تقريباً .
لانا : اوكِ .
رزان : ناوية تستقبلينا يعني ؟
لانا : طبعاً .
رزان : والله شكلك حتستقبلي راكان وتسحبي عليا .
ضحكت لانا : كيف عرفتِ ؟
رزان : عارفتك أنا , طيب يلا خليني أعمل التجهيزات النهائية , مع السلامة .
لانا : مع السلامة .
-
راكان : بتكلمي مين ؟
رزان : لانا .
راكان : ايش تقول ؟
رزان : حتستقبلك وتسحب عليا .
ضحك راكان ..
رزان : روح نام عشان توصل هناك يكون وجهك أتعدل شويه , شوف نفسك في المرايا وجهك مرة تعبان , حتخوفهم !
راكان : حيخافوا مني ولا عليا ؟
رزان : شكله الاثنين , والله لو تعرف لانا ايش صار لك محا تسمح لك ترجع .
راكان : اتفقنا ما تقوليلها .
رزان : محا اقول , خلاص روح نام .
-
معتز : ايش بتسوي ؟
لانا : ابا اخلص مذاكرة قبل العصر عشان معاذ يخليني أروح أستقبل رزان وراكان .
معتز : وجا حبيب القلب .
لانا : مع نفسك .
معتز : طيب متأكده ؟ الساعة 4 الفجر .
لانا : طيب باقيلي شوية , وبعدين حأنام .
معتز : كالعاده اذا حطيتِ شي في راسك تسويه !
لانا : أكيد .
-
جنى : اليوم خطيبها راجع .
شادي : طيب ما ترد على اتصالاتي .
جنى : حيملّك عليها بعد كم يوم , ويمكن تطلع معاه , قالت جوري لمن يطلع معاها حتقول لي عشان تتصل عليها , طبعاً قول هلا حبيبتي لانا وكلام زي هذا !
شادي : طيب ننتظر الاشارة من جوري هذي , كله من تحت راسك ! تبيني اخرب بينها وبين خطيبها !
جنى : ما عليك بس عشان تخلص هذي العقربة من شغلها وتفكنا من شرها .
شادي : الله يبعدها عننا بس .
-
استيقظت لانا في حوالي الواحده والنصف ..
معاذ : صحّ النوم ,
لانا : والله مو قادره أنام .
معاذ : اف هذا كله ومو قادره تنامي !
لانا : لا تمسكها عليا , والله لو انه راكان مو راجع كان كملت نوم .
معاذ : يا ساتر .
-
بعد عدة ساعات ذهبت إلى المطار لاستقبالهم برفقة معتز .
معتز : كم باقي ويوصلوا ؟
لانا : المفروض انهم وصلوا ..
بقيا ينتظران لعدة دقائق حتى أشارت لانا إليهم : شوفهم !
همس معتز : راكان شكله تعبان !
لانا : ايوا , معاه انفلونزا .
احتضنت لانا رزان وأهدتها باقة ورود .. بينما صافح معتز راكان .
لم تنظر إلى راكان .. كانت تشعر بالخجل منه بعد قراره الأخير المفاجئ !
سارت لانا مع رزان وحدثتها بهمس : ترى أخوكِ مستحيل يقنع أمك انه الدعوه كلها انفلونزا !
رزان : لا ان شاء الله يقنعها .
لانا : والله وجهه مقلوب مره !
رزان : انتِ كمان بتصيري أمه الثانيه ؟
ارتبكت لانا : لأ بس ..
رزان : لا خلاص واضحه , الحب .
لانا : مع نفسك .
سارت أمامها وهي تسمعها تضحك .
كان معتز يتحدث مع راكان .
معتز : تفاجأت لمن عرفت انك حتملّك في الاجازة !
راكان : كان قرار سريع , حتى أنا فاجأت نفسي .
ضحك : يلا مبروك مقدماً ,
راكان : معتز , دحين لانا بتصير على ذمتي , بس أنا بأخليها هنا على ما أخلص دراسه , بما انه معاذ مو طول الوقت معاها , هي في أمانتك !
ابتسم معتز : لا توصي حريص .
-
وصلا إلى منزلهما بعد أن أرهقهما الشوق إلى والدتهما وإخوتهما ..
طرقا باب المنزل وانتظرا حتى يُفتح .
أجابهما صوت من خلف الباب : مين ؟
راكان : افتح الباب يا ولد .
فتح الباب وهو يقول : ولد في عينـ .. راكان !
راكان : في عين مين ؟
ارتبك : في عين عدوينك يا حبيبي !
راكان : هلا بعبدالملك , كبرت والله .
عبدالملك : بأجلس بزر لين ما ترجع ؟ والله صار عمري 17 .
راكان : ولسانك طول كمان , تصدق ؟ أنا عمري صار 25 .
عبدالملك : ضحكتني تصدق ؟ تفضلوا ادخلوا , أمي بتفرح من قلبها .
دخلا إلى المنزل ..
عبدالملك : أمي راكان ورزان رجعوا !
ذهب راكان وقبّل رأس أمه ويدها واحتضنها .
أم راكان : هلا بولدي , وحشتني يا حبيبي , لا عاد تغيب هذي الفترة كلها .
راكان : ما يوحشك غالي يا أمي , ان شاء الله المره الجايه شهر وارجع ابقى عندك طول العمر .
أم راكان : تعالي يا رزان .
احتضنت والدتها التي بكت من الفرح ..
أم راكان : وجهك مرة ذبلان يا ولدي ! ما بتنام ولا ايش ؟ قوليلي يا رزان بيسهر ؟ بيتعب نفسه ؟ قولي ايش بيعمل هناك !
رزان بمزاح : بيدشر في أنصاص الليالي يا أمي .
راكان : افا كدا تفضحيني عند أمي ؟
رزان : ايش نعمل ياخي الدنيا مالها أمان .. والله يا أمي الفترة الأخيرة كان مزكم وحرارته مرتفعه ..
أم راكان : هذا كله وأنا ما أعرف عنك !
راكان : سامحيني يا أمي , ما طاوعني قلبي أكلمك وصوتي كدا , عشان ما تخافي عليا .
أم راكان : قوم يا ولدي , روح نام لك شويه عشان ترتاح .
راكان : أمي ابا اكلمك في موضوع .
أم راكان : قول يا ولدي .
راكان : أنا في هذي الاجازة بأملّك على لانا ان شاء الله .
أم راكان : كلمت أخوانها ؟ ايش رأيهم ؟
راكان : قالوا مافي مشكله .
أم راكان : وأختها ؟ غريبه ما كلمتني ولا قالت شي !
راكان : أمي , أختها ماتت قبل أسابيع .
مرّت لحظة صمت حتى استوعبت أمه الخبر .
أم راكان : الله يرحمها برحمته , والله ما وصلني خبر ولا كان رحت عزيت البنت !
راكان : يمكن لو كنتِ هناك كان ضعفت أكثر .. لأنك مثل أمها بالنسبة لها .
أم راكان : كيف حال لانا دحين ؟
راكان : الحمدلله تجاوزت الصدمه , يلا عن اذنك يا أمي بأروح أنام شويه , صحوني أصلي المغرب .
-
معاذ : كيف حاله راكان ؟
لانا : تعبان , مره تعبان .
معاذ : من المره الي فاتت وهو تعبان .
لانا : تعرف ايش به ؟
معاذ : لا يقول بس ارهاق .
لانا : شكله فيه شي بس مخبين عني !
معاذ : لأ ما في شي صدقيني ,
-
نواف : رزان !
رزان : نواف !
ضحك : ضحكتيني والله .
احتضنته ..
نواف : وحشتينا يا أختي .
رزان : وانت كمان وحشتني .
نواف : فينه راكان ؟
رزان : نايم والله .
نواف : جاي عشان ينام ؟
رزان : أعذره تعبان والله .
استغرب : ايش به ؟
رزان : حرارته مرتفعه من كم يوم .
نواف : أمي تعرف ؟
رزان : ايوا , خافت عليه كثير !
نواف : رزان فيه شي ثاني صح ؟
رزان : اسمعني , قبل فترة طاح على أصحابه !
نواف : اها , وطبعاً محد عارف .
رزان : ايوا , حتى خطيبته ما تعرف .
ابتسم بمكر : أقول لها ؟
رزان : لو مستغني عن نفسك عادي روح قول لها .
نواف : ومتى بيملّك عليها ؟
رزان : قال لك ؟
نواف : لا بس أعرف أخوكِ , مخطط من زمان أصلاً .
رزان : اليوم قال لها بكرا يجيب الشيخ .
نواف : يجي بكرا ويحصل خير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روينا
محقق محترف
محقق محترف


نـقــــآط الإشرآف . : 50
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 117
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الآنمي المـفضل . : Kaichou wa Maid-sama
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 11512
شهرة العضو : 72
المـوقـع . : آلمرييخ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الإثنين مايو 05, 2014 4:57 pm


انا متـــــآبعة جوومي ...لا تحاااتي =)

السلام عليكم ورحمة الله وبركـــآته ...
كيفك يا اميرة الاميرآآت ان شااء الله بخير .. 4 30 

قرآت البــآرت من اسبوع اعتقد ..بس نسيت ارد ..
رآآئع البارت وخاطري اعرف شو رآآح يصير ..
ان شااء الله يتزوجوااا ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ويكون رآآكان بخير ...

بانتظااارك جووومي ...
الله يحفظك  146,6 170 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 17
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الإثنين يونيو 16, 2014 7:56 pm

روينا كتب:

انا متـــــآبعة جوومي ...لا تحاااتي =)

السلام عليكم ورحمة الله وبركـــآته ...
كيفك يا اميرة الاميرآآت ان شااء الله بخير .. 4 30 

قرآت البــآرت من اسبوع اعتقد ..بس نسيت ارد ..
رآآئع البارت وخاطري اعرف شو رآآح يصير ..
ان شااء الله يتزوجوااا ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ويكون رآآكان بخير ...

بانتظااارك جووومي ...
الله يحفظك  146,6 170 

واه فيه أحد عايش :(  30 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ههههههههههههههههههههههههههههه ان شاء الله  146,5 
آمين وياكي  149 
ضلك نوريني محد معبرني غيرك :(  149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 17
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الإثنين يونيو 16, 2014 8:00 pm

الفصل السادس :


كان اليوم جميلاً بالنسبة لهم جميعاً ..
أما لانا وراكان نام كلاهما على صوت الآخر .
استيقظ راكان وجلس مع والدته .
راكان : صباح الخير يا أمي .
أم راكان : صباح النور يا روح أمك .
راكان : ايش عامله أمي ؟
أم راكان : ولا شي , قاعده أقلب في قنوات التلفزيون وماني لاقيه شي .
راكان : زمان عن التلفزيون , حتى هناك ما أجلس عليه , يا أذاكر يا نايم يا مع أصحابي .
أم راكان : راكان يا قلب امك روح المستشفى اعمل فحص , خايفة عليك , حتى نفسك صاير ضعيف لو ملاحظ .
راكان : طيب يا أمي بروح عشانك بس .
أم راكان : الله يطمنّي عليك , ويفرحني فيك وأشوفك عريس .
قبّل رأس أمه ..
راكان : آمين يا أم راكان وقلبه .
-
كان برفقة أصدقائه حتى الساعة الثانيه فجراً ..
أتاه اتصالٌ هاتفي قُبيل الفجر .. تأمل اسم المُتصل غير مُصدق !
راكان : هلا ولله .
أجابت بصوتٍ باكي : راكان والله أحبك والله !
راكان : لانا ؟
لانا : لا تتركني , كلهم تركوني ! أمي وأبويه وأختي وأخواني كمان بيتركوني ! لا تتركني انت كمان !
راكان : صلِ على النبي , شكله كابوس حبيبتي .
لانا : طيب لا تتركني يا راكان !
راكان : ما ياخذني الا الموت يا قلب راكان .
هدأت لانا قليلاً ..
لانا : أحبك راكان ..
ابتسم وهمس : وأنا أكثر يا بعد راكان .
لانا : صحيتك من النوم ؟
راكان : امم .
لانا : صحيتك صح ؟ أحسن ,
ضحك راكان : بالله ؟ ما كنت نايم , كنت مع أخوكِ وقبل شويه رجعت .
لانا : لا تضحك بصوت عالي دحين تصحى خالتي وتقول لي انك تكلم بنات في نص الليل .
ارتفع صوت ضحكته : الله ياخذ ابليس ! صاحيه في نص الليل وفايقه كمان .
لانا : اقول لك لا تضحك بصوت عالي تقوم ترفع صوتك ؟
راكان : خلاص ما عاد نضحك طيب .
لانا : يلا خلاص بأروح أنام , وانت نام لا تسهر كل يوم !
راكان : طيب ان شاء الله , يلا تصبحي على خير .
لانا : وانت من أهله , في أمان الله .
-
في المساء ..
معاذ : خالك إياد مريض .
لانا : ايش به ؟
معاذ : ما أعرف أنا رايح أشوف ايش به .
لانا : انتبه لنفسك وطمنني عليه .
معاذ : ان شاء الله .
-
خرج من مكتب الطبيب وهو يمشي بتثاقل ..
لم يكُن هذا الاحتمال ليخطر على باله اطلاقاً !
لم يعلم مالذي يجب أن يفعله ؟
توجّه إلى سيارته ..
وضع ورقة الفحوصات داخل الدُرج وأسند رأسه إلى المقعد .
أحسّ بحرارة دموعه , مسحها على عجل خوفاً من أن يراه أحد .
أغمض عينيه وهو يحاول أن يبدو هادئاً .
سمِع طرقاً على زجاج نافذته , فتح النافذة وابتسم .
راكان : هلا ,
معاذ : ايش جايبك هنا ؟
راكان : ولا شي بس الوالدة لزّمت عليا أفحص وجيت .
معاذ : وريني النتايج طيب .
راكان : لا لسا ما طلعت .
معاذ : طمنني لمن تطلع .
راكان : انت ليش هنا ؟
معاذ : والله خالي تعبان وجيت أتطمن عليه ودحين راجع , ايوا صح أنا وأسامة وفيصل وخالد طالعين , تجي معانا ؟
راكان : لا خليها يوم ثاني , ماني رايق اليوم ,
معاذ : طيب خلاص يوم ثاني .
راكان : يلا أنا ماشي , سلّم لي على معتز ولانا .
معاذ : يوصل ان شاء الله .
-
جنى : بكرا طالعين مع بعض .
شادي : ينفع أعرف ليش هذا كله ؟
جنى : لمن نخلص المهمة أقول لك .
شادي : الله ياخذك انتِ وجوري هذي !
جنى : تراها مسألة حياة وموت .
شادي : ولو انها مو كدا ما كان شاركت معاكِ , بس الله ياخذكم , بتخربوا حياة البنت !
-
استعدت جيداً للذهاب ..
وضعت مساحيق التجميل وصففت شعرها .
نزلت إلى الطابق السفلي على عجل ..
معاذ : بسم الله ايش هذا المكياج كله !
لانا : يخوف مثلاً ؟
معاذ : لا بس من جدك طالعه كدا ؟ ما تخافي راكان يقتلك ؟
لانا : أنا أغطي وجهي ,
معاذ : يعني محا يبين ؟ طيب ليشـ ..
لانا : خلاص انا رايحه , راكان برا .
خرجت وركبت في السيارة ..
راكان : يا هلا .
لم تنظر إليه , همست بخجل : أهلين .
راكان : كيف حالك اليوم ؟
لانا : الحمدلله بخير , وانت ؟
راكان : نشكر الله , فين تبينا نروح ؟
لانا : على راحتك ,
راكان : طيب ..
كانا يتحدثان طول الطريق , لكنها لم تتجرأ وتنظر في وجهه .
وصلا إلى أحد أفخم المطاعم , فتح لها باب السيارة ,
كانت دقات قلبها سريعة , وكان هو يحاول أن يخفي تعبه .
-
كانت تجلس برفقة إحدى قريباتها , سحر , كانا في نفس السن تقريباً , يتشاركان نفس الاهتمامات .
شوق : شوفي صورة هذا .
سحر : مين هذا ؟
شوق : خطيب صحبتي .
سحر : صحبتك مخطوبة !
شوق : دايماً أحكيكِ عنها ! لانا !
سحر : جميل خطيبها .
شوق : والله لو تسمعك ذبحتك .
سحر : ما قلنا شي , بس من جد جميل ,
شوق : بنت عمه معانا في المدرسة , تقهر وربي !
سحر : وهو كيف ؟
شوق : حسب ما تقول انه طيب وعادي يعني , اما هذي بنت عمه ؟ الله لا يوريكِ , دايماً تقهر لانا !
سحر : الله يعين لانا بس .
شوق : هي طول الوقت تكابر وتقول انه ما يهمها , بس والله انه عيونها تبين كمية الغيرة الي جواها !
-
أنهيا طعامهما ..
كان هناك من أزعجهم كثيراً , يتصل كثيراً , وتتجاهله هي , ويسألها عنه راكان !
لانا : متى حنمشي ؟
راكان : متى تبي تمشي ؟
لانا : ينفع دحين ؟
راكان : الي تبيه بيصير .
لانا : طيب بس لحظة , بروح الحمام وأعدل طرحتي وشكلي .
راكان : خذي وقتك .
ذهبت وبقي هو ..
رنّ هاتفها من جديد , نفس الرقم , نسخ الرقم على عجل ثم أجاب على مكالمته .
شادي : لانا حبيبتي أخيراً رديتِ ! خوفتيني عليكِ , اشتقت لك .
تجمّد مكانه من كلماته .. "لانا حبيبتي" , أحس بدمه يغلي داخل عروقه .
شادي : حبيبتي ؟ فينك ؟
راكان بعصبيه : قسماً بالله لو تتصل على هذا الرقم ليحصل لك شي مو طيب , وهذا انا قلتلك !
شادي : ومين انت ان شاء الله ؟
راكان : أنا زوجها ! قلة حياء والله ! قال لانا حبيبتي قال !
أغلق الخط وأعاد هاتفها إلى مكانه ..
أشعل سيجارة وبدأ يدخن ..
عادت لانا : يلا نـ .. تدخن ؟ من متى ؟ شكلها لندن أثرت فيك !
راكان بهدوء : لا , رجعتي للسعودية هي الي أثرت فيا .
استغربت من طريقة حديثه ..
لانا : طيب لحظة ..
ذهبت وأخذت سيجارة من أحد الفتيات في المطعم ..
دخلت إلى السياره وأشعلتها ..
صرخ : ايش بتعملي !!
نظرت إليه بنظراتٍ آلمته ..
همّت بوضعها في فمها لكنه أمسك يدها ..
نظرت إليه بنفس النظرة .. احتضنها وقال : يا غبية تنكتمي !
لانا : طيب لا عاد تدخن , بعدين تنكتم ..
ابتسم : طيب ..
أمسك بيدها وتوجه نحو السيارة ..
لم ينطق بأي كلمة طول الطريق ..
كان فقط يفكر بالصدمات التي توالت عليه , نتائج فحصه بالأمس ..
والشخص الذي يتصل بلانا .
أوصلها إلى المنزل وهمس لكي لا تفضحه نبرة صوته : انتبهي لنفسك لانا .
لانا بابتسامة : وانت كمان .
أغمض عينيه وأخذ نفساً عميقاً .. لاحظت لانا ذلك ..
لانا بقلق : راكان فيك شي ؟
راكان : لا , لا تخافي .. بس تعب بسيط .
لانا : طيب ادخل ارتاح عندنا شويه .
راكان : لا بأرجع البيت .
لانا : أخاف عليك ! لا تسوق وانت تعبان !
راكان : قلت لا تخافي .
لم يكد يُكمل جملته حتى اتصلت بمعاذ .
راكان : ايش بتعملي ؟
لانا : معاذ ؟ تعال بسرعه أنا برا .
راكان : هيه ايش بتسوي !
لانا : ماني مخليتك وانت تعبان , ومعاذ بيقنعك تدخل !
أغمض عينيه من جديد ..
راكان : إنّا لله , طيب خلاص بأنزل .
أخذ هاتفه وأطفأ السيارة ودخل إلى المنزل معها .
دخل إلى المنزل وجلس في غرفة الضيوف .
معاذ : يا هلا والله ,
راكان : أهلين , آسف على الازعاج بس أختك أصرت .
معاذ : لا ازعاج ولا شي , البيت بيتك , بعدين تعال , نسيت الأيام الخوالي لمن كنت تتمشى في البيت كمان ؟
ضحك راكان : ايش نسوي ياخي ؟ كبرت وعقلت .
معاذ : كبرت ايوا , لكن عقلت ؟ فيها نظر .
راكان : مع نفسك .
أحسّ بضيقٍ في نفسه ..
وضع يده على قلبه ..
أسند رأسه إلى الأريكة وهو يحاول أن يتنفس .
استغرب معاذ : راكان فيك شي ؟
هزّ رأسه بالنفي .. لكن ملامحه كانت تثبت عكس ذلك .
ذهب معاذ مسرعاً ليُحضر كأساً من الماء ..
قابل لانا في طريقه .
لانا : ايش بك ؟
معاذ : لا ولا شي بس أجيب موية لراكان , ايوا صح , لا تدخلي هناك لأنه بينام شوية .
لانا : أصلاً أستحي ادخل !
تجاهلها وأحضر كأس الماء وعاد مسرعاً إلى غرفة الضيوف .
لم يعلم ما يجب عليه فعله .
جلس بجانبه ونظر إليه ..
معاذ : راكان ؟
راكان : هلا .
معاذ : الحمدلله ! خوفتني عليك !
ابتسم دون أن يفتح عينيه : أنا ما ينخاف عليا ..
معاذ : من أمس وانت مو على بعضك ! تعبان ؟ تبا تروح المستشفى ثاني ؟
نظر إليه بنظراتٍ مُتعبه , همس : لا , ما فيا شي .
معاذ : شفت لو انك رحت ايش كان بيصير ! الحمدلله انه لانا أصرت انك تبقى !
راكان : اعذرني , بأبقى عندكم الليلة , أخاف أروح البيت وتخاف عليا الوالده أكثر ,
معاذ : على أساس اني بأسمح لك تروح كدا .
أمسك بهاتفه واتصل بوالدته ..
راكان : السلام عليكم , كيف حالك يا أمي ؟ لا بس بأقول لك أنا اليوم طالع مع معاذ , يعني ماني راجع البيت غير بكرا , لا تخافي , يعني ما تعرفي معاذ ؟ ههههههههههه خلاص أجل , في أمان الله .
معاذ : طالع مع معاذ أجل .
راكان : ولا كلمة لو سمحت .
معاذ : نام نام الله يهديك , وبطل عنك الكذب .
راكان : أجل أقول لأمي وتتعب هي كمان ؟ ما اتجننت لسا !
معاذ : طيب تصبح على خير .
استلقى على الأريكة وهو يحاول النوم ..

تارةً يُفكر بما يجري حوله .. وتارةً أخرى يُحس بأنفاسه تضيق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GRANÐ
عضو شرف مميز VIP
عضو شرف مميز VIP


نـقــــآط الـتـمـيـز . : 20
القسم المفضـل . : القسم العآم ♥
الآنمي المـفضل . : Naruto
الجنـس . : ذكر
المسآهمآت . : 2562
شهرة العضو : 80

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الإثنين يونيو 16, 2014 9:58 pm

الســـلآم عليكُكُم ورحمَـةة الله وبرـكـآتهه

أهليــن أُختـي  Alice ..
كـيفك ..؟ إن شـآء الله بخــير

القــصــةة "خــورآإافيــه"
من جججد , أعجبتني جداً  , والأحدآث جميلــةة
وبـعضهـآا , حســـآس 302 
أسلـــوبك بالكـتآبـة مرهه حلو , ومُمَـيّز
واللهجــةة أهم شــيي  146,6 
المُــهم شُوكككراً عَـ القـصصة الرهـيبةة
وآصصلي , نبي تككملة
وبانتظـآر كُكُـل جديدك  


 330
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 17
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الخميس يونيو 19, 2014 3:04 am

GRANÐ كتب:
الســـلآم عليكُكُم ورحمَـةة الله وبرـكـآتهه

أهليــن أُختـي  Alice ..
كـيفك ..؟ إن شـآء الله بخــير

القــصــةة "خــورآإافيــه"
من جججد , أعجبتني جداً  , والأحدآث جميلــةة
وبـعضهـآا , حســـآس 302 
أسلـــوبك بالكـتآبـة مرهه حلو , ومُمَـيّز
واللهجــةة أهم شــيي  146,6 
المُــهم شُوكككراً عَـ القـصصة الرهـيبةة
وآصصلي , نبي تككملة
وبانتظـآر كُكُـل جديدك  


 330
حيا الله من يانا  146,5 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
الحمدلله يسرك الحال  149 
سعيدة لأنها أعجبتك .. حقيقي شهادة أعتز فيها .
ان شاء الله ..
خليك في القرب
منور جراند . 149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GRANÐ
عضو شرف مميز VIP
عضو شرف مميز VIP


نـقــــآط الـتـمـيـز . : 20
القسم المفضـل . : القسم العآم ♥
الآنمي المـفضل . : Naruto
الجنـس . : ذكر
المسآهمآت . : 2562
شهرة العضو : 80

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الخميس يونيو 26, 2014 8:00 pm

الـسلآمْ علـيكُكُم ..

فيــنِكْ , بيقَــفلْ المُنتدَى وأنــآ أنتظِـرر التَكمملَــةة .. 164 
يلآ إن شــآءْ الله نجي عَـالععيد ونلقى التَككملــة  146,6 

لأن الصــرآحـه القـصصة مرهه عجبتنيْ  38 

بالتوفــيقْ لك يَ مُبدععــه "/  146,6 

 149 149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 17
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الأحد يوليو 06, 2014 4:57 am

GRANÐ كتب:
الـسلآمْ علـيكُكُم ..

فيــنِكْ , بيقَــفلْ المُنتدَى وأنــآ أنتظِـرر التَكمملَــةة .. 164 
يلآ إن شــآءْ الله نجي عَـالععيد ونلقى التَككملــة  146,6 

لأن الصــرآحـه القـصصة مرهه عجبتنيْ  38 

بالتوفــيقْ لك يَ مُبدععــه "/  146,6 

 149 149 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  149 
والله يا أخي الفاضل مافي تفاعل من الجمهور  89 
يلا الحين بأنزل فصل .. ولمن ربي يكتب وأدخل مره ثانية أنزل الي بعده  146,5 مُزحة  146,5 

كُن في القرب  149 167 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 17
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الأحد يوليو 06, 2014 5:05 am

الفصل السابع :

استيقظ وهو يحاول تذكر ما جرى ..
استوعب الأمر , لا يزال في منزل معاذ ..
جلس على الأريكة ومسح على وجهه بيديه ,
أحس بالشخص الذي يدخل عليه .
معاذ : صباح الخير .
لم يُجبه ..
معاذ : هيه أكلمك أنا .
راكان : نعم ؟ خير ؟ ايش تبا ؟
معاذ : يالله صباح خير , ايش بك ؟
راكان : دوبي صاحي , مشكله لو ما تعرفني أول ما أصحى .
معاذ : الله يعين لانا لو بتصبح كل يوم على وجهك .
راكان : كل زق , شوف لي طريق بروح أغسل وجهي وامشي .
معاذ : لانا لسا نايمه , بعدين تراها على ذمتك !
راكان : فكني لو سمحت مو فايق لك على هذا الصبح .
ضحك معاذ وتركه يذهب .
-
شادي بصراخ : جنى !
جنى : هلا .
شادي : ما قلتِ لي ايش الي بينك وبين جوري !
جنى : قالت انه عندها صور لي , وبتنشرها .
شادي : وانتِ غبية تحطي صورك في أي مكان !
جنى : والله ما حطيتها في ولا مكان !
صُدم شادي وصمت للحظه : وايش عرفك انه عندها صورك ؟
جنى : هددتني .
شادي : والله انك غبية ! خربتِ حياة البنت على الفاضي !
جنى : ايش ؟
شادي : البنت ما عندها صورك ولا شي ! بس شافتك مخفة ولعبت عليكِ ! خربتِ حياة البنت وخليتيني أساعدك في هذا الشي ! يا رب سامحني ما كنت أقصد .
أحست جنى بالذنب .. لكنها لم تستطِع قول أي شيء .
-
عاد إلى المنزل واستلقى على السرير ..
تجاهل أسئلة أمه وإخوته .
حاول الاسترخاء , لكن سمع طرقاً على الباب , وصوت أمه القلق يناديه .
لم يستطع تحمل ذلك , فتح الباب واحتضنته .
أم راكان : راكان ايش فيك ؟
راكان : ولا شي يا أمي , تعبان شويه .
أم راكان : رحت فحصت ؟
أغمض عينيه وأخذ نفساً عميقاً .
أم راكان : ايش فيك ؟
راكان : ولا شي , فحصت وما طلعت النتايج .
أم راكان : كل يوم تخوفني عليك أكثر .
قبّل رأس أمه ..
راكان : سلامة قلبك من الخوف ,
أم راكان : تبا تنام يا ولدي ؟
راكان : لا , دحين أنزل أقعد معاكم .
أم راكان : يلا أنا بأسبقك .
نزلت والدته ولحقها هو ..
جلس بجانب أخته روان وأسند رأسه إلى الأريكة .
روان : يا هلا .
راكان بتعب : أهلين فيكِ ياختي كيف حالك ؟
روان : الحمدلله وانت ؟
راكان : بخير زي ما انت شايفه .
روان : الي شايفته انك مو بخير .
راكان : لا انا بخير , الا بنتك فين ؟
روان : ربا ؟ كانت هنا قبل شويه .
راكان : كم صار عمرها هذي البزره ؟
روان : 14 سنة .
راكان : 14 ؟ قبل يومين كان عمرها سنتين ! الله عالدنيا .
ضحكت روان .
ربا : مساء الخير .
روان : مساء النور , خالك يسأل عنك .
ربا : هلا بخالي , ما صرنا نشوفك والله , جاي السعوديه عشانها مو عشاننا .
روان : عيب هذا الكلام .
ضحك ..
أم راكان : انا بروح أجهز للغداء .
روان : وأنا بروح معاكِ .
كان راكان يتابع فلماً وانضمت ربا إليه .
أسند رأسه من جديد إلى الأريكة وأغمض عينيه .. أرجع شعره إلى الخلف بيديه وتسارعت أنفاسه .
لاحظت ربا ذلك ..
ربا : خالي فيك شي ؟
هزّ رأسه بالنفي ..
ذهبت إليه بسرعة ووضعت كفها على جبينه لتقيس حرارته .
كانت حرارته مرتفعه وأنفاسه تتسارع .
صرخت : ماما خالي راكان تعبان !
راكان : قلتلك ما فيا شي , مصرة يعني ؟
ربا : والله بتخوفنا عليك !
راكان : حبيبتي ربا , والله مافيا شي , بس حالات يعني , المهم أنا بطلع دحين .
ربا : لا وين !
راكان : وانتِ ايش عليكِ مني ؟
ربا : راكان متضايق ؟
ابتسم راكان : لا تهتمي .
خرج وركب سيارته , أخرج هاتفه المحمول وأعاد النظر في الرقم ..
بحث عن اسم صاحب الرقم ..
شادي ..
كان وقع الاسم قوياً عليه ..
تمنى لو يرتكب جريمة في حقه ..
سار بأقصى سرعته إلى اللامكان , لا يعلم إلى أين يذهب أو ماذا يفعل .
اتصل بلانا والغضب يسري في عروقه .
لانا : هلا والله .
راكان : مين شادي ؟
لانا : مين شادي ؟
راكان بعصبيه : مين شادي قولي !
لانا : والله ماعرفه والله !
راكان : والي يتصل عليكِ هذا مين ؟ الي مو مسجله رقمه عشان ما اعرفه صح ؟ والي تقولي انه واحد طول الوقت يتصل وانتِ ما تعرفيه بس دايماً يتصل ؟
سمعت صوت بوق سيارته ..
لانا : هدي يا راكان يا حبيبي .. هدي واعطيني فرصه اتكلم !
راكان : ولا فرصه ! تدري ؟ الغلطه عليا اني واثق في وحده لسا ما طلعت من فترة المراهقه حتى .
أغلق الخط ورمى هاتفه على مقعد الراكب وأسرع في قيادته .
-
لانا : ردي ياخي , ردي يا حيوانه !
شوق : ألو .
لانا : شوق الحقيني معرف ايش اسوي !
شوق بخوف : ايش فيه !
لانا : راكان , اتصل عليا وهو معصب ! صار يسألني مين شادي وانا ماعرفه والله ماعرفه !
شوق : أهدي أهدي يا قلبي .
لانا : شادي واحد طول الوقت يتصل ماعرف ايش يبا من عمره , شوق ايش اعمل انا دحين !
شوق : اتصلتِ عليه ؟
لانا : لا , قال قبل ما يقفل انا الغلطان لأني وثقت في وحده مراهقه –بدأت بالبكاء- شوق قوليلي ايش اسوي ؟
شوق : انتظريه لين يهدأ وكلميه , أكيد قال كدا في لحظة غضب .
لانا : شوق كان يسوق السيارة ! أنا خايفه عليه !
شوق : هو كبير وعاقل وواعي ويعرف ايش يعمل ,
لانا : بس صارله كم يوم يضيق نفسه ومـ ..
شوق : لانا حبيبتي , اتصلي عليه دحين , بتدوري 100 سبب وسبب عشان تخافي عليه ؟ روحي اتصلي عليه وكلميني .
أغلقت الخط ..
عاودت الاتصال براكان لكنه لم يُجِب ..
ركضت نحو غرفة معاذ واقتحمت الغرفة ..
لانا : معاذ الحق على راكان !
معاذ بخوف : ايش به !
لانا : اتصل عليا وهو معصب وكان بيسوق السيارة .
معاذ : معصب ليش ؟
لانا : سالفة طويلة بعدين أقول لك ! الحق عليه قبل لا يعمل شي في نفسه !
خرج معاذ مُسرعاً واتصل بفيصل ..
فيصل : هلا .
معاذ : بسرعه فيصل , قابلني في مكان التقاءنا المعتاد ! راكان معصب واكيد بيكون هناك !
فيصل : ايش به ؟
معاذ : ايش يدريني انا ! روح وانتهينا ..
فيصل : يلا رايح .
أغلق الخط وتوجه مُسرعاً إلى ذلك المكان ..
كانت ألف فكرة وفكرة تراوده : ايش الي مخلي راكان معصب كدا ؟ أكيد شغله مو هينه ! والله لو يطلع لك دخل فيها يا لانا لا أوريكِ !
اتصل بلانا ..
لانا : لقيتوه ؟
معاذ : شسالفة ؟ دحين سريع بتقوليلي !
لانا : والله مالي دخل !
معاذ : قولي دحين !
لانا وهي تبكي : هذا واحد معرف مين هو , طول الوقت يتصل عليا وانا ما أرد عليه , وماعرف كيف عرف اسمي وماعرف كيف الرقم وصل لراكان ! اتصل معصب وقال انه قال حبيبتي لانا ومدري ايش .. والله مالي دخل يا معاذ –ازداد بكاؤها- والله مالي دخل !
معاذ : بس ؟
لانا : ايوا , معاذ لو سمحت فهمه انه ماعرفه ولا يعرفني !
معاذ : كيف عرف اسمك طيب ؟
لانا : ماعرف والله العظيم ماعرف !
معاذ : خلاص انا بتفاهم مع راكان .
أغلق الخط وأسرع في طريقه .. وضع راكان في الأيام الأخيره لم يكن جيداً إطلاقاً .
يجب أن يلحق به قبل أن يحصل له مكروه .
-
روان : أمي , راكان مو على بعضه هذي الايام .
أم راكان : والله عارفه يا بنتي بس ايش اعمل ؟
ربا : اليوم كان تعبان بس ما رضي يقول لي ايش به !
روان : ايييش !
ربا : ناديتك بس ما جيتِ , وهو راح .
روان : راح فين ؟
ربا : معرف خرج بالسيارة .
روان : الله ياخذ ابليسك يا شيخه تخليه يطلع وهو تعبان !!
أم راكان : يا رب اني استودعتك راكان ..
-
معاذ : راكان يا مجنون !
راكان : ايش جابك ؟
معاذ : انت الي ايش مطلعك وانت تعبان !
راكان : تعبي النفسي أقوى من الجسدي وانا اخوك .
معاذ : ايش تقول انت ؟
راكان : لا سلامتك ولا شي .
معاذ : خليني أفهمك .
راكان : ايش تفهمني ؟
معاذ : هذا واحد طول الوقت يتصل على لانا وهـ ..
راكان : اصص ولا كلمه ! مابا اسمع ولا شي .
معاذ : لا انا مو لانا عشان تسكتني ولا تقفل بوجهي !
راكان : قلت ولا كلمه !
معاذ : اول شي هي ماتعرف اسمه حتى , ثاني شي ما عمرها كلمته وماتدري كيف عرف اسمها أصلاً !
ضحك راكان : وهي قدرت تلعب عليك بكلمتين ؟
معاذ : انت كيف طلعت الرقم ؟ وكيف عرفت انه يعرف اسمها !
راكان : لمن رحنا المطعم , اتصل عليها كثير وكانت تقول انه رقم غريب .. لمن رديت قال لانا حبيبتي واشتقت لك وماعرف ايش ! واخذت الرقم وبحثت عن صاحبه طلع اسمه شادي , كيف تفسر هذا كله ؟
معاذ : اعطيني رقمه ..
راكان : ايش تبا منه ؟
معاذ : أعطيني هو .
اتصل معاذ بشادي ..
شادي : هلا من معاي ؟
معاذ : حضرتك شادي ؟
شادي : ايوا نعم , شادي .
معاذ : ينفع تقابلني دحين ؟
شادي : ليه مين انت ؟
معاذ : مابسويلك شي , ابتأكد من شي وبس .
شادي : طيب وين ؟
معاذ : في ( .. )
شادي : دحين جاي .
أغلق الخط ..
معاذ : بس , كدا بسيطه , بنعرف كيف يعرف لانا !
راكان : بسيطه بالنسبة لك !

معاذ : راكان هدّي , تراها اخختي كمان ! اتعوذ من ابليس واقعد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية -لانا وراكان- .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ◕ الثـقـافة العـامة والفـن ◕ :: ●• قسم الروايات ♪-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (السعودية)
جميع الحقوق محفوظة لـ
 Powered by GIN12 ®{Conan-Anime.com }
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

جميع ما يكتب في المنتدى لا يعبر عن رأي الادارة وانما يعبر عن وجهة نظر كاتبها..
والادارة غير مسؤوله عن ما يكتب او ينشر في المنتدى
..