الرئيسيةاهلاً بكمالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 رواية -لانا وراكان- .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 20
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رواية -لانا وراكان- .   الثلاثاء فبراير 18, 2014 5:36 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
هاي كيكرز  146,5 هاو آر يو ؟  146,5 
من زمان ما نزلت مواضيع من زمان من زمان  146,5 167 
الزبده وحشتوني أوي أوي  34 

المُهم موضوعي اليوم عبارة عن رواية قرأتها وعجبتني  34 30 
قصدي كتبتها وقرأتها وعجبتني وقلت اشوف آراءكم  146,5 
طبعاً اسلوبي بيكون غريب شويتين
والرواية باللهجة الحجازية  146,5 يعني مو بالفصحى  146,5 أعرفكم على لهجتنا الله يحفظني  146,6 
والرواية ممكن تحصل في الواقع مع أي أحد .
وهي مكتوبة كأنها فلم , يعني الوصف قليل جداً , وأغلبها حوارات .


عاد هذي ثاني رواية أكتبها بس أول وحده أنشرها في المنتدى .
لازم تعطوني رأيكم بكل فصل ولا أزعل وأسحب ع المنتدى ثاني  103 -والله أمزح أيها المديرون-

يلا , انتظروني شويتين على ما أحط لكم الفصل الأول  146,5 

 149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 20
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الثلاثاء فبراير 18, 2014 5:44 pm

الفصل الأول

وقفت أمام النافذة وهي تتأمل قطرات المطر وشوارع لندن المبللة ..
ابتسمت حين شعرت بشخص يضع يده على كتفها .
.. : يا ترى بايش تفكري ؟
قالت : أحاول أبعد بالي عن المذاكرة بأي شيء .. راكان , اجازة رأس السنة قربت , ليش ما نروح السعودية ؟
راكان : اذا لقينا حجز نروح , ليش ما نروح .
كان سارحاً في منظر قطرات المطر التي تزين النافذة .
قالت ممازحة : أنا ما يحتاج أسألك في ايش تفكر صح ؟
ضحك وقال : رزان , لو حطيناكِ في الصومال بتبقي مثل ما انتِ !
-في ناحية أخرى من العالم-
كانت تسير في ممرات المدرسة برفقة صديقتها .
.. : والله لأتمناك , حتى اصدق انت واقع جنب مني , والله لا استناك , و اتخيلك مقبل علي بعيد عني .
ابتسمت : راكان ؟
قالت بهدوء ودون أن تنظر إليها : شوق , ولا فكرت فيه حتى .
أوقفتها : لانا عينك بعيني , ليه كل ما جبت لك سيرته قلتِ نفس الشي ؟ تراه خطيبك ما فيها شي !
لانا : خطيبي ؟ -أغمضت عينيها وقالت بألم- خطيبي الي أشوفه كل سنتين مرة ؟
شوق : طيب أمشي لا نتأخر على القاعة وناخذ المحاضرة اليومية .
بعد انتهاء الحصص لذلك اليوم , خرجت وتوجهت إلى سيارة أخيها كما العادة .
قال ممازحاً : يوه متى تتزوجي وتفكيني من المشوار هذا ؟
لانا : أنا الي وافقت انه صاحبي يخطب أختي وانا عارف انه يدرس برا ويمكن يطول ؟
استغرب من تصرفها : ايش بك اليوم مو طبيعيه ؟
لانا : لا ولا شي .. معاذ , راكان متى يخلص دراسة ؟
معاذ : أتوقع باقي له هذا الترم ويخلص .
أخذت نفساً عميقاً وهدأت .
وصلت إلى المنزل .. وكالعاده توجهت إلى المطبخ للحديث مع ليان , أختها الكبرى .
ليان : وكيف المدرسة اليوم ؟
لانا : ما عليها .
ليان : ايش بك ؟ بالعاده تقولي لي التفاصيل كبيرها وصغيرها !
لانا ببرود : ولا شي , تعبانة شوية بس .
ليان : طيب روحي نامي حبيبتي .
لانا : والله ما بيجيني نوم .
التفتت لها : صاير شي ؟
لانا : اليوم شوق جابت سيرة راكان , واحس قلت كلام خلّا ضميري يأنبني !
احتضنتها ليان : الين متى بتقولي كلام وبعدين تندمي ؟
لانا : مدري يا ليان , انا .. –قاطعها رنين جوالها- ليان هذا راكان !
ابتسمت ليان .
لانا أغمضت عينيها ونبضاتها تتسارع : ألو , يا هلا .
راكان : ما علمك صوت المطر كيف احتريك ولا المطر ما جاب لي طاري أبد ؟
صمتت لانا قليلاً ثم قالت بهمس : ما نزل عندنا مطر لسا .
ضحك : ناوية تقتليني ؟
لانا : جعلها ما تفارقك .
راكان : كيفك ؟
لانا : الحمدلله , انت كيفك ؟ ورزان كيف حالها ؟
راكان : الحمدلله كلنا بخير , عندي خبر لك .
لانا : ايش ؟
راكان : لا شكلك مو متحمسة , خلاص ماني قايل .
لانا : لا , يرحم أمك قول !
راكان : طيب , راجعين السعودية في اجازة رأس السنة .
لانا : اما ؟ من جد ؟ قول والله !
أضحكته ردة فعلها : والله .
لانا : ما تمزح ؟
راكان : حلفت .
لانا : يعني من جد ! يا رب تجي اجازة رأس السنة بسرعة .
ضحك : لهدرجة فاقدتني ؟
خجلت لانا : ل لا الموضوع مم مو كدا ! ب بس تلقى امك مشتاقة لك .
ضحك : ايوا اكيد , يلا اسمع صوتك على خير .. انتبهي لنفسك .
لانا : ان شاء الله وانت كمان , الله يوفقك .
راكان : واياكِ , لحظه كلمه أخيره ..
لانا : ايش ؟
راكان : ما ياخذني الا الموت , الا المووت , وغيره ما يفرقنا ..
لانا بخجل : في امان الله ,
ضحك راكان : في حفظ الله
احتضنت الجوال وهمست : ليه اقسى عليه بكلامي وانا احبه ؟
ليان : لأنك تحاولي تبيني انك ما تهتمي له .
تفاجأت : بسم الله من متى انتِ هنا ؟
ليان بسخرية : والله انا هنا بأطبخ , بعض الناس من لمن جاهم الاتصال ردوا على طول .
أخذت نفساً عميقاً : طيب طيب .
ليان : روحي شوفي أخوكِ معتز تعبان , أعطيه الشوربة وقولي له يستنى الين تبرد شوية وبعدين يشربها .
لانا : تعبان ؟
ليان : كالعادة ما يسمع الكلام وينام تحت المكيف !
لانا : وكالعادة مسوية الثقيلة وما تبي تكلميه , طيب دحين أعطيه هي .
منذ وفاة والديهم في حادث سير , تولى أمرهم ليان ومعاذ , ليان تبلغ من العمر 23 ومعاذ 25 .. معتز 21 ولانا 18 .
دخلت غرفة معتز ..
لانا : شوف هذي الشوربة –وضعتها على الطاولة بجانبه- استنى لين تبرد شوية بعدين اشربها .
معتز : شكراً .
جلست على طرف السرير : كيف حالك دحين ؟
معتز : أحسن من أول .
لانا : طيب اذا احتجت شي ناديني .
معتز : شكراً , فيه أحنّ عليا منك ؟
أوقفتها كلماته .. أجابت بهدوء : الله يرزقك زوجة أحنّ مني .
خرجت من غرفته وعادت إلى المطبخ .
ليان : ايوا , ما قلتِ لي ايش قال لك راكان ؟
لانا : بيرجع السعودية في اجازة رأس السنة .
ليان : من جد ؟ فرحت لك .
لانا : هو انا قلتلك بنتزوج ؟ قلتلك بيرجع بس !
ضحكت ليان : وبتشوفيه ؟
لانا : لا , يعني فكري فيها , حتى لو ما ابا اشوفه بيقابلني غصباً عني !
ليان : مافي شي اسمه غصباً عني .
لانا : لا يكون ناسية انه صاحب اخوكِ ؟ لا شكله فيكِ شي اليوم .
توجهت إلى غرفتها وتحدثت إلى أعز صديقاتها .. شوق .
شوق : من جد كلمك ؟ ايش قال ؟
لانا : حيرجع السعودية في اجازة رأس السنة .
شوق : يحمس !
لانا : مرة .
شوق : وكيف حالها ليان ؟
لانا : الحمدلله ماشي حالها .
شوق : متى ناوية تتزوج ؟
لانا : أنا ادري ؟ كل ما سألتها تقول ومعاذ ومعتز ؟ وتقول اني حأتزوج وأنساهم , أحزن على خطيبها والله .
ضحكت شوق : مسكين معلقته من مدري كم سنة .
لانا : تدري , كمان عشان قبل ما تتزوج بكم شهر ماتوا ماما وبابا , يعني تخيلي تزوج !
شوق : تحزن .
أكملوا أحاديثهم , كانت كأحاديث الفتيات تماماً !
الموضة ومساحيق التجميل , أخبار المشاهير , أبرز ما حدث معهنّ اليوم .

في صباح اليوم التالي , وكما جرت العادة .. استعدت للذهاب إلى مدرستها .
وصلت بعد انتهاء الطوابير الصباحية وتوجهت إلى قاعتها مباشرةً .
لانا : السلام عليكم .
المعلمة : كالعادة متأخرة , مدري فين أهلك عنك !
أحست بألم بعد كلامها : طيب , بس لو ما تعرفي , رد السلام واجب .
جلست في مقعدها المعتاد في نهاية القاعه بجانب شوق ..
نظرت إليها شوق , كانت تعرف حالتها من نظراتها فقط .. ابتسمت في وجهها وكأنها تطمئنها بكلمتها المعتادة "أنا بخير , أنا قوية"
مرت عدة حصص حتى بدأت الفسحة .
جلست لانا برفقة شوق والعديد من بنات صفها .
همست شوق : شوفي مين حيجلس معانا , جوري بنت عم راكان !
لانا : يا رب لا تخليني أضعف قدامها ()"
جلست جوري وكانت لانا تؤدي دور المستمعة فحسب .
جوري : ايوا يا بنات ما قلت لكم , ولد عمي راكان باقي له هذا الترم بس وبعدين حيرجع ويتزوج , تخيلوا يا حرام خاطب من 4 سنين والبنت اصغر منه بسبعة سنين يمكن .. مدري ايش عجبه فيها , البنت بعمرنا , لا ويتيمة كمان !
هزت كلماتها كيان لانا .. يتيمة ؟ هل يُعد اليُتم عيباً الآن ؟
اعتذرت : اعذروني , لازم اروح !
توجهت إلى دورات المياه .. ونظرات شوق تلاحقها .. وصوت رهف : لا تتأخري !
دخلت وغسلت وجهها عدة مرات .. نظرت إلى نفسها في المرآة : يعني خياري انه اهلي يموتوا يا ست جوري ؟
نظرت إلى الأعلى وهي تحاول حبس دموعها لكنها خانتها وانهمرت .
سمعت صوت الباب يُفتح فمسحت دموعها وغسلت وجهها من جديد ..
قالت لها : تحبي أساعدك في شي ؟ تعبانة ؟
لانا : لا شكراً , ما فيا شي .
عادت تنظر إلى نفسها في المرآة .
بادرتها وهي تمد يدها إليها : بالمناسبة , أنا جنى , من ثاني ثانوي .
صافحتها لانا : وأنا لانا , من ثالث .
جنى : تشرفنا ..
ابتسمت وعدلت المكياج .. دخلت شوق وقالت : ما عليكِ من كلامها .. محا يهزك صح ؟
لم تجيب .
شوق وهي تحاول تغيير الموضوع : ما شاء الله جايبة كل تسريحتك ؟ والله لو تشوفك معلمة دحين بتـ ..
لانا : وانا ايش عليا منهم ؟ تبيني اروح للبنات ووجهي كدا ؟
جنى : قبل ما اروح , ينفع آخذ رقم جوالك , البن تبعك , اي شي .
لانا : طيب .
بعد ذهاب جنى .
شوق : مين هذي ؟
لانا : وحده من ثاني , اسمها جنى .
شوق : من متى المعرفة ما شاء الله ؟ ولا تعطي رقمك لأي أحد ؟
لانا : ما عليكِ , بزره محا تعمل شي , المهم شوق .. ما ابا اكمل الدوام , رايحة أكلم الإشراف .

شوق : طيب , انتبهي لنفسك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روينا
محقق محترف
محقق محترف


نـقــــآط الإشرآف . : 50
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 117
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الآنمي المـفضل . : Kaichou wa Maid-sama
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 11520
شهرة العضو : 72
المـوقـع . : آلمرييخ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الثلاثاء فبراير 18, 2014 6:01 pm


وعليكم السلآآم ورحمة الله وبركــــآآته =)
مرحبــآ جمـــآن كيفك يا جميللة .. 146,5 149 
اهلا بعودتك بعد الغبره يعني كح كح كح ...

واحلى بدآآية ..بروآآآية ..$_______________$
اول ما قرآتهــآ مــآ فهمت شي بس بعدين اندمجت اندمجت اندمجت ..
مـــآ شااء الله القصة جميلة وشعرت اني من بينهم اقصد لآآنــآ -.- برى
قهرتني جووووري ...تبـــآآآ ..الله يســآمحهـــآآ ..
شفتي كيف اندمجت خاطري اضربهــــآآ ..وشووق على نيــآتها طيوووبة ..
امــآ رآآكــآن وآآضح انه طيب ويحب المزآآح ..=)

ولآآنــــآ خجووولة وكتووومة عجبتني شخصيتهـــــآآ  146,5 332 
تشبهني -.- كيفي ..

المهم تاابعي وبانتظــآر الفصل الثــآني مرة عجبتني الروآآية ..=)
لا تتأخري يا حلوة  146 
في امــــآن الله  149 167 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Akashi Seijuro
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 110
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 25
القسم المفضـل . : قسم المتحري كونآن ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 4136
شهرة العضو : 7
المـوقـع . : في هذا العالم XD
العـمــر . : 17

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الثلاثاء فبراير 18, 2014 9:09 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :3
كيفك؟ 4 
ان شاء الله بخير ؟  2 
يعني بدون مجاملات وبدون لف ودوران  341 
روعة  307 
صدق كذا دخلت في الجو  163 
جلست أشعر مع الشخصيات  921 
بس جوري ذي مزعجة -.-
يبالها ضرب طول الليل  99 
مدري ليه *-*
راكان عجبني xD
المهم نرجع موضوعنا
ما قراته رائع وبحق
بصراحة تمنيته اطول xD
يختي تشوقت لاكمال القراءة
لا تتاخري
متابعة بكل شوي للرواية  327 
بانتظارك *-*
في أمان الله  30 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
chiko
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 50
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 53
نقاطي . : 1
القسم المفضـل . : قسم المتحري كونآن ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 4006
شهرة العضو : 39
المـوقـع . : استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ~!

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الأربعاء فبراير 19, 2014 4:58 pm

لاااااااااااااااااااااااا 
يعني عيب عليكم المفروض تنتظروني ارد ") هففففففففف مو مشكلة 3 ثالث وحدة حلو :) 
ويعني ابداع هذه الفتاه ما ينتهي ( هذه الفتاتان مدري كيف كنت كاتباها XD  ) 
 المهم ندخل في صلب صلب موضوعنا الحين 
يعني كالعادة ابداع وحركات تطلعلنا جمان اشياء جميلة وبحار من تلك الدموع المالحة اااه اقصد المياه المياه 
يا اخي الانجاز تعبني واثر في عقلي تعبت من كثر الموية فيلوا xD 
مقدمة الفصل جميلة جدا وجاذبة ومن بدايتها الاحاسيس الي في الرواية تدخل القلب :$ 
تحس في شيء يدخل ف قلبك عشان تحس هذا الاحساس كانك تعيش ادوار الرواية بالاحاسيس الي فيها ") 
الشخصيات جميلة واحلى شيء انوا لكل شخص شخصية وابدعتي في اظهار شخصياتهم وتنوعها 
واعتقد اني ثرثرت كثيير و لو اكمل ما عندي مانع بس باخذ اذن من جممانتي ") 3>( اذن ولا عين ) امزح لا تطيروني وعلى قولة ريم سرررري xD 
وطبعا كان رد خفيف عليكم و عشان ما نخليه ثقيل بنطلع 
- في امان الله 3> ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 20
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   السبت فبراير 22, 2014 5:57 pm

روينا كتب:

وعليكم السلآآم ورحمة الله وبركــــآآته =)
مرحبــآ جمـــآن كيفك يا جميللة .. 146,5 149 
هلا هلا الحمدلله بخير
اهلا بعودتك بعد الغبره يعني كح كح كح ...
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه  146,5 
واحلى بدآآية ..بروآآآية ..$_______________$
اول ما قرآتهــآ مــآ فهمت شي بس بعدين اندمجت اندمجت اندمجت ..
مـــآ شااء الله القصة جميلة وشعرت اني من بينهم اقصد لآآنــآ -.- برى
سبحان الله  146,5 
قهرتني جووووري ...تبـــآآآ ..الله يســآمحهـــآآ ..
شفتي كيف اندمجت خاطري اضربهــــآآ ..وشووق على نيــآتها طيوووبة ..
امــآ رآآكــآن وآآضح انه طيب ويحب المزآآح ..=)
ولآآنــــآ خجووولة وكتووومة عجبتني شخصيتهـــــآآ  146,5 332 
تشبهني -.- كيفي ..
بالضبط .
المهم تاابعي وبانتظــآر الفصل الثــآني مرة عجبتني الروآآية ..=)
لا تتأخري يا حلوة  146 
في امــــآن الله  149 167 
أنرتِ  149 
عاشقة ايكتو كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :3
كيفك؟ 4 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
ان شاء الله بخير ؟  2 
الحمدلله بخير .
يعني بدون مجاملات وبدون لف ودوران  341 
روعة  307 
طيحتِ قلبي الله يهديكِ  146,5  167 
صدق كذا دخلت في الجو  163 
جلست أشعر مع الشخصيات  921 
هذا هو المطلوب  146,6 
بس جوري ذي مزعجة -.-
يبالها ضرب طول الليل  99 
مدري ليه *-*
يبالها قتل مو ضرب بس -.-
راكان عجبني xD
يوه بيعجبك اكثر  34 
المهم نرجع موضوعنا
ما قراته رائع وبحق
بصراحة تمنيته اطول xD
يختي تشوقت لاكمال القراءة
لا تتاخري
متابعة بكل شوي للرواية  327 
بانتظارك *-*
في أمان الله  30 
يا هلا فيك دايماً وأبداً  146,5 
أنرتِ  149 

chiko كتب:
لاااااااااااااااااااااااا 
لو سمحتِ لا تصرخي -ما يذكرك بشي ؟  146,5 -
يعني عيب عليكم المفروض تنتظروني ارد ") هففففففففف مو مشكلة 3 ثالث وحدة حلو :) 
ويعني ابداع هذه الفتاه ما ينتهي ( هذه الفتاتان مدري كيف كنت كاتباها XD  ) 
لا ايش رايك كمان ابداعان هذه الفتاتان ؟  146,5 
 المهم ندخل في صلب صلب موضوعنا الحين 
يعني كالعادة ابداع وحركات تطلعلنا جمان اشياء جميلة وبحار من تلك الدموع المالحة اااه اقصد المياه المياه 
يا اخي الانجاز تعبني واثر في عقلي تعبت من كثر الموية فيلوا xD 
مقدمة الفصل جميلة جدا وجاذبة ومن بدايتها الاحاسيس الي في الرواية تدخل القلب :$ 
تحس في شيء يدخل ف قلبك عشان تحس هذا الاحساس كانك تعيش ادوار الرواية بالاحاسيس الي فيها ") 
الشخصيات جميلة واحلى شيء انوا لكل شخص شخصية وابدعتي في اظهار شخصياتهم وتنوعها 
حسيت انك اول مره تقرأي الروايه  146,5
واعتقد اني ثرثرت كثيير و لو اكمل ما عندي مانع بس باخذ اذن من جممانتي ") 3>( اذن ولا عين ) امزح لا تطيروني وعلى قولة ريم سرررري xD 
وطبعا كان رد خفيف عليكم و عشان ما نخليه ثقيل بنطلع 

- في امان الله 3> ..
أنرتِ  149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 20
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   السبت فبراير 22, 2014 5:58 pm

الفصل الثاني

اليوم الثالث الذي تستأذن فيه للخروج مبكراً بحجة أنها مريضة .
خرجت ورأت سيارة معتز .. ركبت بصمت وهي تحاول حبس دموعها .
معتز : أشوف صار الاستئذان حلا عندك !
لانا : فين معاذ ؟
معتز : ما يقدر يستأذن كل يوم زي حضرتك !
لانا : لا تزيدها عليا اوكِ ؟
معتز : يلا عاد , نمزح .
لانا : والله ماني رايقة , والله !
معتز : طيب خلاص , سكتنا .
كان الصمت سيد الموقف .. لا أحد يتحدث ولا أحد يسأل ولا يُسمع أي صوت .
وصلت إلى المنزل ودخلت مسرعة إلى غرفتها متجاهلة أختها التي ترحب بها وتسأل عن أحوالها .
ليان : بسم الله ايش بها اليوم كمان ؟
رفع كتفيه : ما ادري .. لها ثلاثة أيام كدا , لا تتكلم ولا أي شي .
ليان : اتصل على معاذ .
معتز : ليش اتصل ؟ عنده شغل مو فاضي لشغل البزورة حق اختك هذا !
ليان : اتصل ! هذا مو شغل بزورة لو ملاحظ !
معتز : طيب طيب .

في لندن ..
كان يسير في ارجاء الغرفة والتوتر بادٍ على وجهه .. يمسح على وجهه بيديه ثم يعود للمشي من جديد .
رزان : ايش بك ؟
راكان : حرقت جوالي بالاتصالات , ما ترد لا على الاتصالات ولا على الرسائل !
رزان : يمكن مشغولة طيب .
راكان : من اربعة ايام وانا ارسل لها , ومعاذ طول الوقت مشغول كمان !
رزان : ما تثق في صاحبك ؟
راكان : انشغل بالي !
وضعت يدها على كتفه : الله يطمنك عليها .
راكان : مافي غير حل واحد , ومابا احد يعرف , لا اهلي في السعودية ولا اصحابي هنا , اليوم الجمعة واقدر اعملها .
رزان : لا تقولها ! طيب مافي مشكلة وانت رايح , بتلقى حجز وانت راجع ؟
راكان : لا تخافي مخطط من فترة .. بعدين هذي فترة اختبارات ومذاكرة محد يسافر دحين .


-
ليان : لانا تجهزي بسرعة !
لانا بقلق : ايش ؟ كيف ؟
ليان : تجهزي والبسي طرحتك وانزلي الصالون , ولا تسألي عن شي بليز .
أغلقت الباب خلفها دون أن تجيب عن علامات الاستفهام التي على وجه لانا .
استعدت ونزلت مسرعة ودخلت إلى غرفة الضيوف ..
تفاجأت لانا : راكان ؟ بسم الله متى طبيت عندنا ؟ لسا امس كنت في لندن ! ولا صح انت طول الوقت طاب عندنا مو جديد يعني .
معاذ : ايوا مو ناقص غير نضيفك في بطاقة العائلة وتكمل .
راكان : حتى انت الي المفروض تعزز لي قلبت عليا ؟
معاذ : كمان انت مو تزودها ؟ يعني اوك خويي وخاطب اختي , بس كل يوم في بيتي ؟ ما صارت .
لانا : انت الي لا تزودها , لك سنة كاملة ما شفت وجهه .
معاذ : طيحتي وجهي مثلاً ؟ يلا اترككم لوحدكم عشان تتكلموا .
لانا بخوف : لا تعال اجلس .
همس معاذ : ايش , حيأكلك هو ؟
استسلمت لانا وجلست على الأريكة وعيناها على الأرض .
راكان : ايش بك ؟
لانا : ايش بي ؟
راكان : لكِ كم يوم ما تردي عليا ولا تكلميني , خوفتيني عليكِ .
لانا : مالي نفس أكلم أحد , ما اروح المدرسة , حتى أخواني بالقوة أكلمهم .
راكان : ليه طيب ؟
ابتسمت : بس كدا .
راكان : لا أكيد فيه سبب !
لانا : لا تشغل بالك , غالباً في الثانوي يا تخسر نفسيتك , يا تخسر مستقبلك .
راكان بحزم : انا لمن كنت في الثانوي ما خسرت ولا واحد منهم ! لا تجلسي تسمعي كلام الناس وتقتنعي فيه !
لانا : طيب انا اتكلم من جد ..
راكان بحنان : قوليلي ايش صار ؟
لانا : ما صار شي لا تشغل بالك .. رزان كيف حالها ؟
راكان : كالعاده تغيري الموضوع ..
أكملا حديثهما .. أخبرته بأنها بخير .. وأخبرها بأنه سيعود يوم الأحد .. أخبرته بألّا يقلق عليها .. وطمأنها بأنه سيعود في الاجازة القادمة .
غادر راكان برفقة معاذ .
صعدت إلى غرفة ليان , وجدتها مستلقية على سريرها ودموعها على وجنتيها ..
لانا : ليان ؟ ايش بك ؟
ليان وهي تمسح دموعها : من متى انتِ هنا ؟
لانا : ايش بك يا ليان ؟
ليان : ولا شي .
تنهدت لانا : اسمعيني , انا وانتِ مالنا غير بعض .. أمي وانحرمنا منها ! اذا ما قلنا لبعض ايش فينا بنقوله لمين ؟ معاذ ؟ معتز ؟ صح اني اصغر منك بخمسة سنين , بس انا افهمك وتفهميني .. محا اجبرك تقوليلي ايش بك , بس انا موجودة متى ما حبيتِ تتكلمي , ولا تنسي انه بيوم محا اكون موجوده .
ليان : ايش كنتِ تبي مني ؟
لانا : انا قلت لبنت خالتي يارا تجي عندنا , وبس جيت أعطيكِ خبر .
ليان : طيب .
لانا : ايش الي طيب ؟
ليان : انتِ بتعطيني خبر بس , يعني اقول لك قوليلها ما تجي ؟
ابتسمت وخرجت من الغرفة .
استعدت لقدوم يارا .. يارا تكبر لانا في السنة الأولى من الجامعة , مع أنها تكبر لانا بعدة أشهر فقط .
وضعت مساحيق التجميل وصففت شعرها بطريقة جميله , ارتدت ثياباً جميلة وأنيقة وبقيت تنتظر يارا .
اتصلت بها شوق :
لانا : ألـ ..
صرخت شوق : 3 ايام طالعة بدري وغايبة يوم الخميس ؟ وكمان مقفلة جوالك وما تردي على أحد ؟ لو اني ما اعرف حركاتك هذي كان قلت هذي ماتت !
لانا : لا تفاولي يا ماما طيب ؟
شوق : ليش تعملي فيا كدا ؟
لانا : عشان مابا اكلم أحد , يعني لسا ما حفظتيني يا رفيقة ال12 سنة ؟
شوق : قلتلك اني اعرف حركاتك هذي , بس انا ايش دخلني ؟ كأنه كنت أنا الي تشكي لها وما تقدري تطنشيها ؟
لانا : ولا زلتِ , بس أنا عارفة كل الناس بيتصلوا عليا , وانتِ يا جميلة ما فكرتِ تتصلي على التلفون مثلاً ؟ تتصلي على جوال ليان ؟
شوق : لا ما فكرت صراحة , كنت انتظرك تحسي على دمك .
لانا : يوه , يا إنك بتنتظري كثير يعني .
ضحكت : المهم كيف حالك دحين ؟
لانا : مثل ما انتِ شايفة , أو سامعة , الحمدلله طيبة .
شوق : يعني مداومة الاحد ؟
لانا : ما أدري , يمكن .
شوق : كالعاده يعني .
-طُرِق باب المنزل-
لانا : شوق سوري , يارا وصلت , بعدين اكلمك !
شوق : اوكِ , انتبهي لنفسك وسلمي على يارا .
لانا : يوصل ان شاء الله .. مع السلامة .
ذهبت وفتحت الباب .
احتضنتها يارا : من زمان عنك , لا حس ولا خبر .
لانا : قد كدا وحشتك يعني ؟
يارا : اخوانك موجودين ؟
لانا : معاذ طلع مع راكان , ومعتز مع اصحابه .
يارا : راكان رجع ؟
لانا : ادخلي اجلسي عشان أحكّيكِ , فيه اشياء كثير لازم أقولها لكِ .
يارا تُعتبر أكثر من أخت بالنسبة إلى لانا , كانت هي علبة أسرارها الصغيرة () كانت ترتاح حين تحكي لها عمّا بداخلها , تلجأ إليها حين تشعر بالضيق .. كانت تلازمها حين تمرض , وتمسح دموعها حين تبكي , باختصار كانت أختها الثانية , والأقرب إليها !
يارا : طيب , قوليلي ايش بك هذي اليومين ؟
لانا : تتذكري بنت عم راكان الي معايا في المدرسة ؟
يارا : جوري ؟
لانا : ايوا , من فترة ما اجلس معاها ولا اكلمها ولا أي شي , قبل كم يوم جلست معانا , وصارت تقول تخيلوا ولد عمي راجع وحيتزوج وحده أصغر منه بسبعة سنين , ويتيمة كمان !
يارا : فين عقلها هذي ؟
لانا : جلست معانا كمان يومين , اليوم الاول كله تتكلم عن أختها , وكيف انه أم راكان كانت حتخطبها له , وانها جميله وانها وانها وانها وصارت تمدح في اختها .. واليوم الثاني جلست تقول انها ما تثق في وحده متربية على يد اخوانها مو على يد أمها وابوها !
يارا : لا هذي مره قوية , صحباتك يعرفوا انها تتكلم عنك ؟
لانا بيأس : صديقاتي ؟ هه كل المدرسة كمان .
ضحكت .
لانا : ما اعتقد يضحك , أنا جبتك عشان تسمعيني مو عشان تضحكي .
يارا : معليش ما قدرت أمسك نفسي , طيب راكان ليش جا السعودية دحين ؟
لانا : عشان يتطمن عليا .
يارا : حركات , طلع يحبك !
لانا : يارا لو بتجلسي تتريقي أروح أنادي ليان تجلس معانا بدل ما تجلس لحالها !
يارا : لا لا خلاص , ومتى راجع ؟
لانا : الأحد , وحيرجع السعودية بعدين في اجازة رأس السنة .
يارا : طيب ايش كمان مضايقك ؟
لانا : مره كنت أكلم شوق .. وقلت كلام قاسي عن راكان , قلت اني ما اشوفه كثير وانه مو معبرني , شي زي كدا يعني .
يارا : هذا مو كلام قاسي , انتِ قلبك طيب مره , عشان كدا شايفته كلام قاسي .. قلتِ له عن هذا الشي ؟
لانا : لا , ما قلت لأحد .
يارا : طيب خلاص , معناته هو ما انجرح , وهذا المهم .
لانا : تتوقعي كدا ؟
يارا : ايوا .. كمان قبل لا تقولي شي , احسبي له 100 حساب , مو كل يومين تجي تقولي لي قلت كلام وحسيت انه قاسي !
لانا : يارا , ما اعرف انا من وين بألقى أحد مثلك ؟ يضحكني ويسمع لي وينصحني .
يارا : خلاص يلا نادي ليان تقعد معانا .
مر يومهنّ سريعاً .. وعادت يارا إلى منزلها ..
أغلقت لانا باب المنزل خلف يارا والتفتت إلى ليان .
لانا : يعني مُصرة ما تقولي ؟
ليان : انتِ الي مُصرة تعرفي !
احتضنت يديّ ليان بين كفيّها الصغيرين وهمست : يا ليان أنا بس أبا أعرف ايش الي مضايقك , ايش الشي الي تجرأ ونزل دموعك !
ليان : خلاص لانا ! شكراً لكِ , ماني متضايقه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روينا
محقق محترف
محقق محترف


نـقــــآط الإشرآف . : 50
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 117
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الآنمي المـفضل . : Kaichou wa Maid-sama
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 11520
شهرة العضو : 72
المـوقـع . : آلمرييخ :)

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   السبت فبراير 22, 2014 7:00 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركــــآته ..=)
مرحبــآ آنسة جمــــآن كيفك ؟؟!!!
$________________$

يا غزآآل شو هذا الفصل الجميييييل ..=)
عجبني مرة ..وما توقعت ان رآآكــآن بيرجع عشــآن يطمن عليهــآآآ ..
بس يــآ سلآآم عليه ...احم جميييل ..
وخــآطري اعرف وش فيهاا ليــــآآآن ...؟؟ ليش تبكي ..
رآآح ارآآضيهـــآ  146,5 330 332 

وشخصية يــآرآآ مرة طيوووبة وجميلة ..جميلة شخصيتهـــآآ ..
ووششوووق تعجبني ...صديقة مخلصة..
بس ولآآزلت مصره ان لانــآ هي انـــآآ -.-
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بانتظــــآر البــآرت الي يعده وبكل صبر وحمـــآآس
في آمــــآن الله  146,6 170 149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 20
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الجمعة فبراير 28, 2014 12:47 am

روينا كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركــــآته ..=)
مرحبــآ آنسة جمــــآن كيفك ؟؟!!!
$________________$
يا هلا وعليكم السلام
يا غزآآل شو هذا الفصل الجميييييل ..=)
عجبني مرة ..وما توقعت ان رآآكــآن بيرجع عشــآن يطمن عليهــآآآ ..
بس يــآ سلآآم عليه ...احم جميييل ..
وخــآطري اعرف وش فيهاا ليــــآآآن ...؟؟ ليش تبكي ..
رآآح ارآآضيهـــآ  146,5 330 332 
يمكن تعرفي ويمكن ما تعرفي  146,5 
وشخصية يــآرآآ مرة طيوووبة وجميلة ..جميلة شخصيتهـــآآ ..
ووششوووق تعجبني ...صديقة مخلصة..
بس ولآآزلت مصره ان لانــآ هي انـــآآ -.-
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ايوا حلوه :( الله يرزقنا بس -شيكو انا اسفة والله امزح  146,5 -
بانتظــــآر البــآرت الي يعده وبكل صبر وحمـــآآس
في آمــــآن الله  146,6 170 149 
منورة  149 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jomi
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 95
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 38
القسم المفضـل . : قسم الأعضآء ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6316
شهرة العضو : 20
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: رواية -لانا وراكان- .   الجمعة فبراير 28, 2014 12:51 am

الفصل الثالث

تحدث إليها حين عاد إلى لندن .. لكن كالعاده تتحدث ببرود , كأنها لا تهتم , يخاف عليها حين يسمع صوتها , حالتها من سيء إلى أسوأ , لا تبوح له عمّا بقلبها .. فقط تكتفي بـ : أنا بخير لا تشغل بالك , مافيا شي .
لم تذهب إلى المدرسة أيضاً , لكنها بقيت تذاكر لعدة ساعات .. رنّ هاتفها .. كان رقماً غريباً تراه للمرة الأولى !
لانا : نعم ؟
كان صوت رجل , قال : السلام عليكم .
لانا : وعليكم السلام , آمر .
قال : أنا شادي , هذا جوال عبدالله ؟
لانا : لا , غلطان .
شادي : طيب آسف .
لانا : مع السلامة .
أغلقت الخط وذهبت لتجلس مع أخيها , معاذ .
جلست على الأريكة وهو يتابع التلفاز ..
معاذ : مصطفى خلص مذاكرة ؟
لانا : ترى قدمت خلاص .
أبدى اهتمامه : قوليلي , ايش بك هذي اليومين ؟
لانا : ما فيا شي فعلياً , أسمع كلام الناس وبس , ووصلت لهذي الحاله .
معاذ : يعني متى ناوية تداومي ؟
لانا : يا معاذ , يا أخويه الكبير افهمني , هذي الأيام مو هامتني مدرسة ولا أشخاص ولا أي شي !
قال ممازحاً لها : معناته خلاص نزوجك , عشان تحسي بالمسؤولية شوية .
لانا : لا ؟ الي فيا مكفيني , لسا بدري , يكفي انك مقيدني بهذا الي رايح لندن وراجع من لندن !
ضحك ..
لانا : بس من جد أنـ ..
تفقد هاتفه : اصبري فيه أحد يتصل , الجوال يهتز .
أجاب : ألو .. وعليكم السلام , ايوا أنا معاذ , ليان فين ؟ -صرخ- قلتلك ليان فين ؟ خلاص دحين جاي !
وقف بعصبية وهمّ بالذهاب لغرفته ..
أوقفته لانا : ايش بها ليان ؟
لم يُجب ..
همست بقلق : ايش بها يا معاذ ؟
معاذ : ليان في المستشفى .. ورايح أشوف ايش بها .
لانا : أنا رايحة معاك !
معاذ : ايش ؟
قالت بانكسار : لو سمحت .
معاذ : أصلاً محا أخليكِ لحالك في البيت .. بسرعة اتجهزي .
ذهبوا بسرعه إلى المستشفى التي قال عنها المُتصل ..
دخلوا إلى المستشفى وتوجهوا إلى مكانٍ يتجمع فيه العديد من الطلاب الجامعيين ..
كان هناك العديد من الطالبات اللواتي يبكين .. أحست لانا بأن مكروهاً حصل لأختها .
تحدث أحدهم إلى معاذ : أنا اسمي عبدالله .. أخذت رقمك من صديقة ليان .
صرخ معاذ : أخلص عليا أختي ايش بها !
عبدالله : أختك كانت واقفة مع صحباتها , بعدين طاحت عليهم ونقلناها للمستشفى و ..
لم يستطع إكمال كلمته , كانت الكلمة أصعب من أن ينطقها !
معاذ : فهمت عليك ..
تجمدت هي مكانها .. لم تستطع التحرك .. لم يفهم هو فقط , بل هي فهمت أيضاً !
أختها , أو يُفترض أن أقول أمها الثانية ؟
فقدتها أيضاً , لم تودعها , فقدتها دون سابق انذار , بالأمس كانت تحتضنها حين بكت , واليوم ستحتضنها لتودعها !
احتضن أخته التي لا تزال على حالها , الصدمه كانت قوية جداً عليها ..
همس : ادعيلها بس ,
أغمضت عينيها وبدأت بذرف الدموع ..
أجلسها على الكرسي وذهب ليُحدث الطبيب المسؤول ..
احتضنتها صديقة ليان , نهى .
قالت : ابكي .. ابكي وطلعي الي فيكِ !
شدت عليها أكثر وهي تبكي , ثم ابتعدت عنها ومسحت دموعها ..
خرج معاذ وتوجه إلى لانا .
معاذ : ارتفع ضغطها فجأة بشكل فظيع , يمكن عصبت , أو زعلت من شي .. أو انصدمت .
لانا : هي كانت تبكي ! والله كانت تبكي ! ما رضيت تقول لي ايش فيها .. بس بعدها قالتلي انا تعبت خلاص , عشان كدا ماتت !! قالتلي انها مو قادرة تتحمل تعيش بدون أمي اكثر .. ليه تركتيني يا اختي ؟ -اشتد بكاؤها-
معاذ بعطف : خلاص لانا ..
استجمعت قواها وقالت : معاذ أنا ابا اشوف ليان !
احتضنها : طيب .
ذهبا إلى حيث قادهما الطبيب , ونظرا إليها نظرةً أخيرة .. ودعها معاذ وهو يدعو لها , بينما ودعتها لانا بدموع بقي أثرها على وجهها !
انهارت بعد خروجها من هناك .. واضطرا للعودة إلى المنزل .
عادا إلى المنزل , ونشر معاذ الخبر .. تجنب أن يصل الخبر إلى معتز , كان خائفاَ من تأثير الصدمة عليه .
اتصل راكان ب لانا بعد أن سمع بالخبر ..
لانا بصوت متعب : هلا .
راكان : لانا كيف حالك ؟
لانا : الحمدلله على كل حال .
راكان : عظم الله أجركم .
لانا : وأجرك .
راكان : دحين انتِ لازم تكوني قوية .. وما تبيني ضعفك قدام أهلك .. –سمع صوت بكائها- انتبهي لنفسك لانا .. وأسمع صوتك على خير .
لانا : راكان استنى لا تقفل .
ابتسم : آمري .
لانا : شكراً لأنك اتصلت ,
راكان : عفواً , انتبهي لنفسك .. مع السلامة .
مسحت دموعها وغسلت وجهها ..
دخلت غرفة معاذ ووجدته مستلقياً على سريره وظهره مواجهٌ لها , جلست على طرف السرير وهمست : الخبر جاء على فجأة , يمكن ربي يبا يشوف حنصبر ولا لا ؟ احنا لازم نكون أقوياء يا معاذ .. معتز لسا ما يعرف , لازم ما نضعف قدامه .
خرجت واستلقت على الأريكة منتظرةً عودة معتز .
دخل معتز إلى المنزل وكالعاده كلمهم بصوته المرح : سلام عليكم ,
نظر إلى أخته التي لم تُجِب ولم تُبدِ أي ردة فعل ..
استغرب .. لكنه دخل إلى المطبخ , في العادة يذهب ويتحدث مع ليان , يرى ماذا تُعِد للغداء , لكنه لم يجدها هذه المرة .
فتش في جميع الغرف ثم بدأ القلق يظهر عليه ..
معتز : لانا فين ليان ؟
أخفت وجهها بيديها وبدأت بالبكاء , كان صوت شهقاتها واضحاً ..
جلس بجانبها ومسح على شعرها ..
معتز : ايش فيه ؟ ليان ما رجعت من الجامعة ؟
لانا : لا , ومحا ترجع !
صُدم من كلامها : لا تفاولي ,
اشتد بُكاؤها واحتضنته ..
بدأ الخوف يأخذ طريقه إلى قلبه .. لم يعلم ماذا حصل سوى أن مكروهاً حصل لأخته !
هدأ أخته وهو يحاول التفكير بإيجابيه ..
معتز : لانا محا تقوليلي فينها ؟
لانا : راحت خلاص , راحت وما عاد ترجع , ليان أعطتك عمرها , ماتت يا معتز !
صمت قليلاً ليستوعب الخبر ..
معتز : طيب ..
خرج من المنزل مُسرعاً ..
بينما استلقت هي على الأريكة .. اتصل بها أحدهم .
لانا : نعم .
شادي : يوه أخيراً رديتِ ! صارلي ساعات اتصل عليكِ وما تردي !
حاولت تعديل نبرة صوتها : مين حضرتك ؟
شادي : أنا شادي , الي اتصلت عليكِ الصباح , ايش به صوتك ؟
ضحكت : يعني تعرف صوتي كمان ؟
شادي : فيكِ شي ؟
لانا بصراخ : خير ان شاء الله ! ترى أنا عندي أخوان ! ما تخاف ربك ؟ متصل تفتح سوالف ما شاء الله ؟ هه ما ألومك , شكلك ما تخاف على أخواتك أو ما عندك أخوات تخاف عليهم أصلاً !
أغلقت هاتفها ووضعته جانباً .. ونامت .

-بعد عدة أيام-
استعد معاذ للذهاب إلى عمله , بعد غياب دام لعدة أيام .
معاذ : محا تروحي المدرسة ؟
لانا : لا .
معاذ : طيب معتز راح الجامعة اليوم , خليته يروح عشان لا يعطوه حرمان .. انتبهي لنفسك .
لانا : ما عليك , ان شاء الله .
معاذ : أنفال , انتبهي لها .
أنفال : اكيد .
أنفال ابنة عمة لانا , تكبرها بسنة تقريباً , كانت قريبة من لانا نوعاً ما , تخفف عنها كثيراً .. وتبقى بقربها حتى تضحك !
أنفال : تبي تأكلي ؟
لانا : مالي نفس .
أنفال : طيب ما صرتِ تأكلي زي الخلق !
لانا : مالي نفس شي .
أنفال : طيب نطلع نشم هوا ؟
لانا : مابا خلاص .
احتضنتها وهمست وهي تدمع : والله ماحب أشوفك كدا , اشتقت اشوف ضحكتك !
-
وقف أمام الشركة وابتسم .. تذكر غضب أخته منه ..
" راكان : رزان أنا لازم أرجع السعودية !
رزان : ترجع ثاني ؟ دوبك كنت هناك !
راكان : بأقول لازم ! ضروري يعني .
رزان بعصبية : طول الوقت رايح راجع , وانا اقول لك ابا اروح تقول في الاجازة ! بالله عليك انتـ ..
قاطعها : طيب تعرفي انه ليان أخت لانا ماتت ! وانتِ عارفة انه امها وابوها ميتين ! مين بيهون عليها اذا اخوانها بنفسهم لازم أحد يهون عليهم !
حاولت اخفاء صدمتها قدر الامكان ..
راكان : اوك , انا رايح المطار ومتى ما لقيت مقعد فاضي سافرت ..
رزان بغضب : روحة بلا رجعة ان شاء الله !
آلمه قلبه بسبب كلماتها , أغمض عينيه وهمس : يعني تبيني أموت ولا عاد أرجع ؟ "
دخل إلى الشركة والتعب بادٍ على وجهه .. استقل المصعد المتحرك وتوجه إلى الطابق الخامس ..
دخل إلى أحد المكاتب التي اعتاد الذهاب إليها .. فجميع من في الشركة يعرفونه ولا يستطيعون إيقافه !
رأى صديقه يجلس على مكتبه , ذهب إليه واحتضنه .. همس : عظم الله أجرك ..
معاذ : وأجرك ..
راكان : والله آسف ما قدرت أجي في أيام العزاء .. بالقوة قدرت أجي اليوم .
طلب منه الجلوس على الكرسي الذي أمامه ..
معاذ : ما عليك , والله تعبت نفسك .
راكان : ما بيننا هذا الكلام , انت أخ عزيز وغالي !
معاذ : والله ما اعرف اخفف على مين ولا مين , معتز يحاول يبين انه قوي قدامنا بس من ورانا منكسر , ولانا ما تأكل ولا تتكلم ولا تداوم , ما تعمل شي , حتى ما تبكي ! متخيل ؟
راكان : أنا لازم أتكلم معاها .
معاذ : يا ريت والله , أتوقع في هذا الوضع محد يقدر يساعدها غيرك !
راكان : خلاص يحصل خير ..
معاذ : شكلك تعبان !
راكان : -ضحك- لا يتهيأ لك .
معاذ : من متى انا اعرفك ؟ تراني أعرفك بكل حالاتك .
راكان : والله ياخوك صارلي كم يوم ما نمت ..
معاذ : ليه طيب ؟
راكان : مافي سبب محدد .
معاذ : وين بتروح دحين ؟
راكان : بيتي ؟
معاذ : حتقول لأهلك !
راكان بابتسامة : قلت بيتي , مو بيت أهلي .. عموماً بعدين في الليل أبا اكلمك في موضوع .
معاذ : ان شاء الله , يلا روح نام دحين , -ضحك- لو تشوف وجهك تتبرأ من نفسك !
راكان : شوف نفسك بعدين تكلم , يلا بأمان الله .
معاذ : استنى , خذ مفتاح سيارتي .
راكان : ليه ؟
معاذ : هنا ما فيه سيارات أجرة كثيرة ,
راكان : طيب انت كيف ترجع ؟
معاذ : بلا كلام كثير , انا ادبر نفسي .

راكان : طيب في امان الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية -لانا وراكان- .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 6انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ◕ الثـقـافة العـامة والفـن ◕ :: ●• قسم الروايات ♪-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (السعودية)
جميع الحقوق محفوظة لـ
 Powered by GIN12 ®{Conan-Anime.com }
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

جميع ما يكتب في المنتدى لا يعبر عن رأي الادارة وانما يعبر عن وجهة نظر كاتبها..
والادارة غير مسؤوله عن ما يكتب او ينشر في المنتدى
..