الرئيسيةاهلاً بكمالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 المرأه والعلم..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lamlom
محقق محترف
محقق محترف


نـقــــآط الإشرآف . : 32
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 7
القسم المفضـل . : القسم الاسلآمي ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 7335
شهرة العضو : 15
المـوقـع . : أحلامِي :$ ~ !
العـمــر . : 17

مُساهمةموضوع: المرأه والعلم..   الجمعة ديسمبر 09, 2011 11:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

المـــرأة والعلم


د . أميرة الصاعدي
أستاذ مساعد بجامعة أم القرى

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد :
المرأة في الإسلام كان لها شأن عظيم ومنزلة سامقة ، اعتبرت بعد إهمال ، واهتدت بعد ضلال ، وعزت بعد ذل ، وتعلمت بعد جهل ، وأدت ما عليها من واجبات، بارت الرجال وسبقتهم أحيانا، فكان أول المؤمنين منها ، وأول الشهداء في سبيل الله منها ، وأول من هاجر في سبيل الله منها ، وكانت كذلك في نشر الدين وحفظه والإقبال عليه وتبليغه ، وازدادت المرأة المسلمة ثقة بالنفس ، واعتزازا بالمقام ، وغبطة بالإسلام ، فكان منهن الواعظات والعالمات والفقيهات والمحدثات على مر الدهور، واختلاف العصور في سائر البقاع والأصقاع ، فوجدت نفسها بعد تيه وضياع ، وانتقلت من حال إلى حال ، من حال كانت فيه رزية مهانة لاحق لها ولا كرامة ، لا يعتد بها في رأي ولا وجود، استعبدها الرجال في ذلة وامتهان ، وان سألت لا تجاب ، وإن احتيج إليها فللاحتطاب والتقاط النوى للإبل ، فان تسامت فللشهوات، يوم خروجها للدنيا يوم تسوَد فيه الوجوه ، وتغتاظ فيه النفوس في حيرة واضطراب ، أتمسك على هوان أم تدس في التراب؟

قال ابن عباس: " كانت المرأة في الجاهلية إذا حملت فكان أوان ولادها حفرت حفيرة فتمخضت على رأس الحفيرة، فإن ولدت جارية رمت بها في الحفيرة، وإن ولدت غلاما حبسته ".
ويقول قتادة: كان أحدهم يغذو كلبه ويئد ابنته.

- أكرم الإسلام المرأة بعد أن كانت مهانة ذليلة مسلوبة الحقوق.
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: " كنا في الجاهلية لا نعتد بالنساء ولا ندخلهن في شيء من أمورنا ، بل كنا ونحن بمكة لا يكلم أحدنا امرأته ، إذا كانت له حاجة سفع برجليها فقضى منها حاجته ، فلما جاء الله بالإسلام ، أنزلهن الله حيث أنزلهن وجعل لهن حقاً".
بل كرمهن وسمى سورة باسمهن (سورة النساء). وأوصى بها خيرا: أما وأختاً وبنتاً وزوجة.

انتقلت النساء من هذا الحال إلى حال، فأصبحن فيه منارات هدى ومراكز إشعاع ونور، معلمات ومربيات صالحات ومصلحات وداعيات، يرجع إليهن في المشكلات والمعضلات، ويتخرج من تحت أيديهن الأبطال والعلماء والحكماء، فللمرأة في أول الإسلام سابقة ما بلغها كثير من الرجال، وإن لها فيه منزلة ومقام لا يستطيع المداد ولا البنان إعطاؤه حقه.

وما التأنيث لاسم الشمس عيب وما التذكير فخر للرجـال
ولو كان النساء كمن فقدنــا لفضلت النساء على الرجال

بينما نجد المرأة في عالم الكفر تنتقل من استعباد إلى استعباد، ومن ظلم إلى ظلم فكانت بالأمس تباع وتشترى سلعة رخيصة، وأصبحت اليوم تستغل في الدعاية للمنتجات والسلع المختلفة0
المرأة في الإسلام برزت فأصبحت عالمة وفقيهة ومحدثة، فحازت قصب السبق في مختلف علوم الشريعة من العقيدة والفقه والحديث، فضلا عن تعلم القرآن وتعليمه، فقامت بدورها في العلم والتعليم والرواية والدعوة، وقد دخلت في عموم خطاب قول الله تبارك وتعالى: (قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ )
وقوله جل وعلا: (يَرْفَعْ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ).
وقوله صلى الله عليه وسلم (من يرد به خيراً يفقهه في الدين) رواه البخاري ومسلم.
وقوله: ( من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضاً بما يصنع، وإن العالم ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا درهماً ولا ديناراً وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر) رواه أبو داود.

· أهم فضائل العلم(1)(كتاب العلم لابن عثيمين):
1- أنه إرث الأنبياء.

2- أن العلم يبقى والمال يفنى.
( إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له) رواه مسلم.

3- أنه لا يتعب صاحبه في الحراسة.
فمحله القلب لا يحتاج إلى صناديق ومفاتيح . فالعلم يحرسك والمال أنت تحرسه .

4 - أن الإنسان يتوصل به إلى أن يكون من الشهداء على الحق، قال تعالى (شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ).

5- أن أهل العلم هم القائمون على أمر الله تعالى حتى تقوم الساعة، قال صلى الله عليه وسلم : ( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين ، وإنما أنا قاسم والله معطي ،ولن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله) رواه البخاري. قال الإمام أحمد " إن لم يكونوا أهل الحديث فلا أدري من هم "

6- أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يُرغّب أحداً أن يغبط أحداً على شيء من النعم التي أنعم الله بها إلا على نعمتين هما: طلب العلم والعمل به، والتاجر الذي خدم الإسلام ، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا حسد إلا في اثنتين : رجل أتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله حكمة فهو يقضي بها ويعلمها) متفق عليه.
لا حسد : أي لا غبطة أعظم أو أفضل من الغبطة في هذين الأمرين 0
ووجه الحصر فيهما: أن الطاعات إما بدنية أو مالية أو كائنة عنهما، وقد أشار إلى البدنية بإتيان الحكمة والقضاء بها وتعليمها 0 ( الفتح 1/167)

7- أنه طريق الجنة:
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة ) رواه مسلم.
قوله ( سهل الله له طريقا ) أي في الآخرة ، أو في الدنيا بأن يوفقه للأعمال الصالحة الموصلة إلى الجنة 0 قال ابن حجر : " فيه بشارة بتسهيل العلم على طالبه ، لأن طلبه من الطرق الموصلة إلى الجنة " الفتح 1/160 0

8- العلم نور يستضيء به العبد فيعرف كيف يعبد ربه وكيف يعامل عباده ، فيكون في ذلك على علم وبصيرة .

9- إن العالم نور يهتدي به الناس في أمور دينهم ودنياهم.

10- أن الله يرفع أهل العلم في الآخرة وفي الدنيا (يَرْفَعْ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ)

11- طلب العلم من أفضل الأعمال ، بل هو من الجهاد في سبيل الله.

أجمل ما قيل في العلم :
ما لذة الخلق في الدنيا بأجمعهم ولا الملوك وأهل اللهو والطرب
كلذتي في طلاب العلم يا ولدي فالعلم معتمدي حقاً ومكتسبي
ما المال ما الأهل ما الأولاد كلهم ألذّ عندي من علمي ومن كتبي
فمؤنسي دفتري والعلم مفتخري وخاطري حاضري في العلم لم يغب
كل المسرات غير العلم فانية يا حبذا العلم من فخر ومن حسب
ولا يغرنك كون الناس قد هجروا أهل العلم وذموهم بلا سبب
فالعلم كنز وذخر ليس يعد كنز من الدر أو كنز من الذهب

طلب العلم فريضة على كل مسلم :
اعتبر العلماء العلم من الفرائض المقررة على الأمة ، وقد جاء في تفسير هذا الحديث عن سفيان بن عيينه قوله : طلب العلم والجهاد فرض على جماعتهم ويجزي فيه بعضهم عن بعض وتلا الآية (فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفهقوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون )
وقال ابن المبارك : " معناه أن لا يقدم الرجل على الشيء إلا بعلم يسأل ويتعلم ، فهذا الذي يجب على الناس من تعلم العلم" 0
وقال أحمد بن حنبل : " أما ما يقيم به الصلاة وأمر دينه من الصوم والزكاة وذكر شرائع الإسلام فينبغي له أن يعلم ذلك ".
وقال: " الناس أحوج إلى العلم منهم إلى الطعام والشراب، لأن الطعام والشراب يحتاج إليه في اليوم مرة أو مرتين والعلم يحتاج إليه كل وقت "
وقال ابن القيم : وأما عشاق العلم فأعظم شغفاً به وعشقاً له من كل عاشق بمعشوقه ، وكثير منهم لا يشغله عنه أجمل صورة من البشر "
وقال ابن عبد البر:" قد أجمع العلماء على أن من العلم ما هو فرض متعين على كل امريء في خاصة نفسه ، ومنها ما هو فرض على الكفاية إذا قام به البعض سقط فرضه على أهل الموضع .والذي يلزم الجميع فرضه من ذلك ما لا يسع الإنسان جهله من جملة الفرائض المفترضة عليه نحو الشهادة باللسان ، والإقرار بالقلب بأن الله وحده لا شريك له والشهادة بأن محمداً عبده ورسوله ......وأن الصلوات الخمس فرض، وما يلزمه من علمها، علم ما لا تتم إلا به من طهارتها وسائر أحكامها، وأن صوم رمضان فرض، ويلزمه علم ما يفسد صومه، وما لا يتم إلا به، وإن كان ذا مال وقدرة على الحج لزمه فرضاً أن يعرف ما تجب فيه الزكاة ومتى تجب ؟ وفي كم تجب ؟ ويلزمه أن يعلم بأن الحج عليه فرض مرة واحدة في دهره إن استطاع إليه سبيلاً...."

النساء شقائق الرجال في طلب العلم:
المرأة نصف المجتمع ،بل إنها تلد النصف الآخر ،فهي الأمة بأسرها .
فالأبطال يتربون في حجرها، والعلماء يترعرعون في حنانها، والمصلحون يكتسبون من خبراتها وتجاربها0
ولما كان العلم يمثل قيمة عليا من قيم المجتمع الإسلامي، فإن الإسلام لم ينكر على المرأة حقها في التعلم ، أو أن يعد تعليمها أمراً ثانوياً ، بل اعتبر تعلمها أمراً واجباً 0
ولكن أي علم ذاك الذي يقصده الإسلام ؟
إنه العلم الذي يتفق مع طبيعة المرأة ووظيفتها في الحياة ، ويتفق مع فطرتها واختصاصها الذي اختصها الله به ، فتتعلم المرأة من عقائد دينها ، وعباداته ، وآدابه ، وما يطلب منها لرعاية زوجها وبيتها وتربية أولادها ، ويعينها على فهم واقعها وكيفية التعايش معه .
المرأة في القرون الفاضلة، درست القرآن العظيم ، وتعاليم النبي صلى الله عليه وسلم فاستنار عقلها ، وصفا قلبها ،كيف وهي تتلو قوله تعالى (ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف )
وقوله صلى الله عليه وسلم (إنما النساء شقائق الرجال)
بل نجد أن كتب السيرة سجلت لنا اللحظات الأولى من تلقي الوحي ، وكيف اهتز له بيت النبوة ، فكانت المؤمنة الأولى ، والمستمعة والتالية الأولى لوحي السماء ،الباذلة الأولى في سبيل الدعوة الإسلامية من نفسها ومالها ، الزوجة المصدقة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها ، ثم يتوالى الوحي في حجرات أمهات المؤمنين ،وكان للسيدة عائشة رضي الله عنها القدْح المعلى في شرف الاهتمام بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصبحت مفتية ومعلمة وموجهة لأبواب الخير. "دور المرأة في خدمة الحديث في القرون الثلاثة الأولى آمال الحسين"

وتروي بعض الآثار أن عائشة عندها نصف العلم ، لذا كانت مقصد فقهاء الصحابة عندما تستعصي عليهم بعض المسائل العلمية والفقهية ، خاصة فيما يتعلق بجوانب حياة النبي صلى الله عليه وسلم ، وكانت عائشة رضي الله عنها تحث سائلها ألا يستحي من عرض مسائلته ، وتقول له : سل فأنا أمك " 0وقد أخذ عنها العلم حوالي ( 299) من الصحابة والتابعين ، منهم ( 67 ) امرأة

ولقد ضربت أمهات المؤمنين أروع الأمثلة في التعلم والتعليم ، حتى غدين من الفقيهات والمحدثات ، بل وربما أشكل على الرجال مسألة فيكون حلها في علم النساء ، ولا عجب فلله درهنّ
- ووجد في التاريخ الإسلامي نوابغ من النساء في كافة الفنون والعلوم، فوجد منهن الفقيهات والمفسرات والأديبات والشاعرات والعالمات في سائر علوم الدين واللغة.
- ولم تغفل كتب الطبقات الترجمة للمرأة المسلمة خاصة في الرواية، ففي كتاب الطبقات الكبرى لابن سعد ذكر كثيراً من الصحابيات والتابعيات الراويات ، وابن الأثير خصص جزءاً كاملا للنساء في كتابه " أسد الغابة " ، وفي " تقريب التقريب " لابن حجر العسقلاني ذكر أسماء (824) امرأة ممن اشتهرن بالرواية حتى مطلع القرن الثالث الهجري
- وأورد السخاوي في موسوعته الضخمة " الضوء اللامع لأهل القرن التاسع " أكثر من (1070) ترجمة لنساء برزن في ذلك القرن ، معظمهن من المحدثات الفقيهات
- فالمرأة المسلمة كان لها حضور بارز في المجتمع العلمي الإسلامي، فكانت تتعلم وتعلم ، وترحل لطلب العلم ، ويقصدها الطلاب لأخذ العلم عنها ، وتصنف الكتب ، وتفتي ، وتستشار في الأمور العامة
- وظهر من العالمات المسلمات من تعقد مجالس العلم في كبريات المساجد الإسلامية
- وكان في برهة من الزمن لا تجهز العروس إلا ومعها بعض الكتب الشرعية النافعة ، ذكر الإمام الذهبي أن البكر كان في جهازها عند زفافها نسخة من كتاب "مختصر المزني". السير 14/233
- وقد كان في قرطبة وحدها دكان نسخ واحد، يستخدم مائة وسبعين جارية في نقل المؤلفات لطلاب الكتب النادرة ( أثر العرب في الحضارة الأوروبية عباس العقادص115)

~~~~~~~~~
بدي ردود لو سمحتم يا ويلكم لو طلعتم بدون رد.. :evil:

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

منقووووول..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأميرة الحسناء
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 72
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 9
الآنمي المـفضل . : Kimi ni Todoke
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6840
شهرة العضو : 30
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: المرأه والعلم..   الجمعة ديسمبر 09, 2011 10:30 pm

سأكتبُ كل العباراتِ في ورقٍ مخطوط ْ
لأجعل منها أروع أكليل من الحروفِ والكلماتِ
والزهور والأنغامْ
وألحانِ الشكرِ والاحترامْ
لأقدمها لكِ تعبيراً عن شكري وإمتناني لردكِ الكريم ,,
تحياتي...
لكـ خالص احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ṧмāṩм
عضوة شرف مميزة VIP
عضوة شرف مميزة VIP


القسم المفضـل . : قسم الترفيه والتسلية ♥
الآنمي المـفضل . : Kimi ni Todoke
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 1338
شهرة العضو : 6
المـوقـع . : هنــــآآآك في ذلِك المكآن
العـمــر . : 17

مُساهمةموضوع: رد: المرأه والعلم..   الجمعة ديسمبر 09, 2011 11:31 pm

واو موضوع كوييس .,.,.,.,

يعطيكي العافية :i4ei4:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lamlom
محقق محترف
محقق محترف


نـقــــآط الإشرآف . : 32
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 7
القسم المفضـل . : القسم الاسلآمي ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 7335
شهرة العضو : 15
المـوقـع . : أحلامِي :$ ~ !
العـمــر . : 17

مُساهمةموضوع: رد: المرأه والعلم..   الإثنين يناير 02, 2012 2:33 am

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووورهـ على ردودكم الحلوه مثلكم^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأميرة الحسناء
محقق مميز
محقق مميز


نـقــــآط الإشرآف . : 72
نـقــــآط الـتـمـيـز . : 9
الآنمي المـفضل . : Kimi ni Todoke
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 6840
شهرة العضو : 30
العـمــر . : 16

مُساهمةموضوع: رد: المرأه والعلم..   الإثنين يناير 02, 2012 2:16 pm

العفوووووو حياتي ولو هذا واجبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأه والعلم..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ● المنـزل الـعـام ● :: ♣ » قسم الموآضيع العآمة « ♣-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (السعودية)
جميع الحقوق محفوظة لـ
 Powered by GIN12 ®{Conan-Anime.com }
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

جميع ما يكتب في المنتدى لا يعبر عن رأي الادارة وانما يعبر عن وجهة نظر كاتبها..
والادارة غير مسؤوله عن ما يكتب او ينشر في المنتدى
..