الرئيسيةاهلاً بكمالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 ما رأيك بخصوص الجهاد؟! (مسابقة القسم الإسلامي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ms MiMi
عضوة شرف مميزة VIP
عضوة شرف مميزة VIP


نـقــــآط الـتـمـيـز . : 8
القسم المفضـل . : قسم الأنمي العآم ♥
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 2427
شهرة العضو : 18
العـمــر . : 20

مُساهمةموضوع: ما رأيك بخصوص الجهاد؟! (مسابقة القسم الإسلامي)   الإثنين يوليو 18, 2011 12:11 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإسلام دين الرحمة الاخوة والتسامح ليس دين القتل والإرهاب !
ليس الجهاد ان تقتل الناس الابرياء والاطفال والنساء لكونهم غير مسلمين ..
كما ان ذلك سيشوه صورة الاسلام ولن تكسب رضا الله كونك قتلت اناس غير مسلمين
فالجهاد الان قد تغير بعد تطور العالم .. فقبل 2000 سنة كان القتل شيء عادي الى حد ما
كما انه لم يكن هناك توحد للبلاد
وكان الكفار يستولون على كثير من المناطق ويوحدونها لتصبح دول كافرة!
فشرع الله الجهاد في ذلك الزمان ليستولي المسلمون على الدول وتصبح مسلمة ويسلم الناس ..
اما الان وقد توحدت الدول واصبح القتال شيء نادرا فلا يجوز قتل الناس بحجة انه امر الله..
الجهاد في هذا الزمان يكون واجبا بأمرين :-
1- اذا دخل العدو ارض المسلمين وقاتلهم
2- اذا طلب حاكم الدولة المسلمة ان يجاهدوا

في الحالة الاولى وهو مثال على دولة فلسطين فيحق للفلسطينين ان يقتلوا اليهود! وذلك جائز طبعا في هذه الحالة.
اما قتل الناس في المطارات وتفجير المباني وتفجير السيارات في دول اخرى بحجة الجهاد هذا تشويه للاسلام وتشويه لتاريخ العرب ايضا!
اتمنى انكم تشاطروني الرأي نفسه ..في موضوعي البسيط والخفيف.
معًا لرفع راآية الإسلام
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عـاشـق المنظمـة السـوداء
محقق ذهبي
محقق ذهبي


نـقــــآط الإشرآف . : 10
القسم المفضـل . : القسم الاسلآمي ♥
الآنمي المـفضل . : Gintama
الجنـس . : ذكر
المسآهمآت . : 1368
شهرة العضو : 21
المـوقـع . : عـروس الـبــحـــر الأحـمـــر

مُساهمةموضوع: رد: ما رأيك بخصوص الجهاد؟! (مسابقة القسم الإسلامي)   الإثنين يوليو 18, 2011 2:52 pm

السلآمـ عليكمـ

قال تعالى:
"وقاتلوا في سبيل الله الذين يُقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحبّ المعتدين" البقرة 190

الكثير من الحقائق المتعلّقة بالجهاد لا يعرفها الكثير من محبي الجهاد
وقد هدى اللهُ لها العلماءَ أصحاب البصيرة

وإنّ جهلَ الكثيرين بهذه الأمور المتعلّقة بالجهاد - مع قيامهم به -
لهي أشدّ ما يعصف بهم ويُضعف شرعية جهادهم إن لم يُلغها بالكلّيّة

الحقيقة الأولى :
أنه لا جهاد إلا بوجود وليّ أمرٍ

وهذه من أصول أهل السنة والجماعة
إذ مقتضى هذه الحقيقة أنه لا يُقام بالجهاد لمجرد وجود حماسٍ يدفع له !
أو ظلمٍ واضطهادٍ يُولّده ويُنشؤه !

بل لا بدّ من وجود من يُعتبر - شرعاً - وليّ أمرٍ يقوم على أمر الجهاد ويُنظّمه
ويتصرّف في الغنائم وما يفيء الله به على المسلمين من جهادهم

ووليّ الأمر يُراد به من له ولاية وسلطان ونُفوذ
لا كلّ من اتّفقتْ عليه طائفة أو فئة من الشباب ! ولو كان ضعيفاً مُعدَماً لا قوة عنده ولا سُلطان !

الحقيقة الثانية :
لا جهاد إلا بوجود القوّة

والمتتبع لهدي النبي صلى الله عليه وسلم
يجد أنه كان يُواجه آلام أصحابه الذين يُعذّبون في مكة في صدرِ الإسلام
بالتثبيت والوعد بالخير وبالأمر بالصبر في ذات الله

ولم يقُم بالجهاد ضدّ مشركي مكة مع أن دواعي الجهاد قد توفّرت آنذاك
ولكن لما لم تكون مقوّماتُه متوفّرةً لم يقُم به صلى الله عليه وسلم ،
ولنا فيه أحسن الأسوة

نعم
هناك من صور جهاد الدفع ما لا يُشترط فيها القوة ،

لكن :

الحقيقة الثالثة :
لا جهاد دفعٍ في حالة استحكام العدوّ وتمكّنه من المسلمين

ومعنى هذا أننا وإن كنّا لا نشترط وجود القوة في بعض صور دفع العدوّ ؛
فإنه في حالة إحكام العدوّ قبضته وتمكّنه من المسلمين وغلبة الظنّ على الهلاك
فإنه لا يجوز بدء الجهاد ولو كان جهادَ دفعٍ

بل نحن مأمورون بالهجرة أو بالصلح حقناً للدماء

* " قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض
قالوا أولم تكن أرض الله واسعةً فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا ً"

* وقد صالح النبي صلى الله عليه وسلم قريشاً وصالح اليهود

الحقيقة الرابعة :
الإعداد الإيمانيّ أوجب من الإعداد البدنيّ

ولذلك فإن قوة المسلمين وكثرتهم لم تنفعهم في ( أُحد ) ولا في ( حُنين )
لمّا خالفوا أمر النبي صلى الله عليه وسلم
فمخالفة أمر الله ورسوله أحرى بتأخير النصر
لا سيما إن وقعتْ فيمن هم بعد الصحابة الكرام رضوان الله عليهم

وما مظاهر الشرك ! والبدع ! والمعاصي ! التي تتفشى في المسلمين
إلا أكبر برهان على تخلّف النصر وتعجيل الهزيمة

فالعجب - كل العجب - ممن يدعو لجهاد الكفار ويترك جهاد الشرك والبدع !
كيف والأنبياء ما بُعثوا إلا لتصحيح عقائد الناس وعباداتهم

كيف وجهاد الكفار بالبدن ما شُرع إلا مقصوداً لغيره وهو نشر دين الله
بينما جهاد الشرك والبدعة مشروعٌ لذاته

فلماذا الغفلة عن الأوجب ؟!

الحقيقة الخامسة :
المأمور بالإعداد للجهاد هم ولاة الأمر

ولذلك ذكر الشيخ ابن عثيمين عن قول الله تعالى : " وأعدوا ... "
أن المُخاطَب بهذه الآية هم ولاة الأمور لا آحاد الناس

وإذا عرف الشباب هذا
فقد تركوا الانشغال بما لا يفيد
وأقدموا على الاشتغال بالنافع المفيد

فإنه لا أضرّ على الشباب
من إضاعة الأعمار والأوقات والجهود والأموال فيما ليس من شأنهم

وإن تقصير ولاة الأمور في هذا الجانب
لا يجيز التعدّي على حقوقهم والقيام بما هو منوطٌ بهم !

الحقيقة السادسة :
لا يجوز بوجه من الوجوه الاعتداء على معصومي الدم من الكفار

وهم :

1- الذِّمِّيّ :

وهو :
( من أُمضيَ له عقد ذِمَّةٍ )
[ كذا في : معجم لغة الفقهاء ص 214 ]

وعقد الذِّمَّةِ هو :
( عهدٌ يُعطى للمواطنين غير المسلمين في دولةِ الإسلام
بالحِفاظِ على أرواحهم وأموالهم وعدم المساس بأديانهم )
[ كذا في المعجم نفسه ص 214 ]

2- المُعاهَد :

وهو :
( من أُبرِمَ معه أو مع دولته معاهدةُ صُلْحٍ أو معاهدةُ عدمِ اعتِداءٍ )
[ المعجم نفسه ص 438 ]

3- المُسْتأمِن :

وهو :
( من أُعطِيَ الأمانَ المُؤَقَّتَ على نفسه وماله وعِرْضه ودِيْنه )
[ المعجم نفسه ص 426 ]

الحقيقة السابعة :
أن عقد الأمان يُمنحُ من كلّ مسلم

ولذلك فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لأم هانيء
لمّا اجارتُ من أجارت يوم فتح مكة : " قد أجرنا من أجرتِ يا أم هانيء "

ويُعدُّ هذا الأمان ملزماً لكل المسلمين وعاصماً لدم ذلك الكافر

فكيف إذا صدر هذا الأمان من وليّ أمر المسلمين ؟!

وأختم بكلامٍ نفيسٍ للشيخ ابن عثيمين يرحمه الله قاله في
( شرح كتاب الجهاد من بلوغ المرام الشريط الأول الوجه أ ) :

" ولهذا لو قال لنا قائل الآن لماذا لا نحارب أمريكا وروسيا وفرنسا وانجلترا ؟!
لماذا ؟!
لعدم القدرة

الأسلحة إلي قد ذهب عصرها عندهم هي التي في أيدينا
وهي عند أسلحتهم بمنزلة سكاكين الموقد عند الصواريخ
ما تفيد شيئاً

فكيف يمكن أن نقاتل هؤلاء ؟

ولهذا أقول :
إنه من الحمق أن يقول قائل أنه يجب علينا أن نقاتل أمريكا وفرنسا وانجلترا وروسيا !

كيف نقاتل ؟
هذا تأباه حكمة الله عز وجل ويأباه شرعه

لكن الواجب علينا أن نفعل ما أمر الله به عز وجل ( اعدوا لهم ما استطعتم من قوة )
هذا الواجب علينا أن نعد لهم ما استطعنا من قوة
وأهم قوة نعدها هو الإيمان والتقوى" انتهى كلامه

والله وليّ التوفيق

سـلآ آآآ مـ

( مــ نــ قــ و ل )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب الحنون
عضوة شرف مميزة VIP
عضوة شرف مميزة VIP


نـقــــآط الإشرآف . : 4
القسم المفضـل . : قسم المتحري كونآن ♥
الآنمي المـفضل . : Code Geass
الجنـس . : انثى
المسآهمآت . : 2768
شهرة العضو : 12

مُساهمةموضوع: رد: ما رأيك بخصوص الجهاد؟! (مسابقة القسم الإسلامي)   الجمعة مايو 25, 2012 10:59 pm

يغلق

+

لعدم التفاعل ...

( حملة صحوة المنتدى ....)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما رأيك بخصوص الجهاد؟! (مسابقة القسم الإسلامي)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •◣ المنـزل الإســـلامـــي ◢• :: ♣ القســم الإســلآمي العــــــآم ♣-
انتقل الى:  
الساعة الأن بتوقيت (السعودية)
جميع الحقوق محفوظة لـ
 Powered by GIN12 ®{Conan-Anime.com }
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

جميع ما يكتب في المنتدى لا يعبر عن رأي الادارة وانما يعبر عن وجهة نظر كاتبها..
والادارة غير مسؤوله عن ما يكتب او ينشر في المنتدى
..